مقالات

نسعى إلى خلْق فضاء حر نمتلك فيه جرأة التفكير باستقلالية عن أية وصاية خارجية على عقولنا، ونكتب لإثارة نقاش معرفي مبدع مقابل التعصب، والزيف، والخرافة.

نؤمن بأن حرية التفكير هي أساس احترام الإنسان لنفسه ولغيره، وصون كرامته، وانتزاع حقوقهبعيداً عن اشتراطات الدين، والمذهب، والعرق، والمنشأ بأوجهه المختلفة؛ تلك التي تعمل على تشتيتنا وراء حواجز تقود، حتماً، إلى طغيان العصبية، وتقديس الغيب، وتغييب العقل، وصولاً إلى دائرة الاقتتال وسط هذه الظلمات. 

نبحث مجتهدين، من غير خوف، حالةَ العجز العربيةفي جميع جوانبها، مؤمنين أن التنوير وسيلةً كفيلة لمواجهة المآزق المحيطة بنا؛ تشخيصاً وتحليلاً ونبشاً وتنقيباً، وليس ترفاً وتزويقاً لواقع فاض حدّ الاختناق بأزماته الأخلاقية، والمعرفية، والاجتماعية. 

نطرح ونناقش في "تكوين" انطلاقاً من كافة الاتجاهات من دون قيود أيديولوجية، وعقائدية، ودينية، ولا همّ لنا سوى الإنسان الذي يؤمن بعقله، ويثق بمجتمعه، ويعتمد إرادته. وُجِدَ العقلُ لا ليُحجب، والثقة لا لتُنتزع، والإرادة لا لتزول، خدمةً لسلطات وقوى لا يهدد استمرار استبدادها أكثر من حرية التفكير. 

فلنفكِّر.

لا يمكن استمرار الوضع الراهن في الشرق الأوسط
سعدت خلال زيارتي الأخيرة لواشنطن بلقاء الرئيس اوباما، ورئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي وأعضاء آخرين في مجلسي الشيوخ والنواب. وعكست لقاءاتنا 60 عاماً من الشراكة الأميركية-الأردنية، فخلال هذه العقود،
هل الاختلالات الهيكلية قدر الاقتصاد الأردني؟
قبل انفجار أزمة 1989 الاقتصادية، كان من النادر أن تتطرق المواقف الرسمية للاختلالات الهيكلية في الاقتصاد الأردني. وباستثناء وثائق خطط التنمية الاقتصادية الاجتماعية (73/ 1985) التي كانت تعترف على خجل
أمين يدفع ثمن أمانته!
لا أدري من أين أبدأ في تناول حكاية اليوم ، فهي ليست حكاية خاصة ، لأنها تؤشر على خلل ما في بنية يشوبها ما يشوبها، الظلم ظلمات يوم القيامة ، وأنا اشعر أن المهندس أمين المعايطة أمثولة للظلم ، في الأسبوع
المديونية
في خطوة نادرا ما تحدث في دول العالم النامية, أعلنت سورية قبل يومين أنها أغلقت بشكل كامل ملف الديون الخارجية التي تترتب عليها, بعد توقيع اتفاقية تسوية مع بلغاريا لحل ديون تبلغ قيمتها 71 مليون دولار.
العقبة وايلات من كاتيوشا الى غراد
منطقة الغموض التي لا زالت تحيط بمصدر ووجهة صاروخي غراد اللذين 'فرقعا' صباح الخميس في مدينة العقبة الاردنية تكمن الكثير من التفاصيل والاسرار. وفي عمق نفس المنطقة يمكن ملاحقة التنامي الواضح والمبرمج
سحب الجنسية وتنفير الاستثمار
تلقيت خلال الفترة الماضية عددا من الاتصالات من أردنيين يعملون في دول عربية مجاورة يشتكون ويحتجون على سياسة الحكومة في سحب الجنسيات تطبيقا لما يزعم أنها قرارات فك الارتباط. مخاوف قرارات "تصويب الأوضاع"
المسؤولون السابقون .. عبقرية مابعد الموقع!
تأتي "ساعة القدر" من حيث لايحتسب المسؤول لدينا فيرحل من موقعه الى منزله متقاعدا ترافقه "الزفة" مابين من ينتقده او يُصفق له ويتباكى عليه باعتباره "خسارة وطنية". المثير في هذا الصدد اضافة الى محاولة
قانون الانتخاب..مصل تهدئة لترحيل الأزمات وبيع الأوهام
توشك الحكومة على تجهيز قانون انتخاب جديد بعيدا عن الأضواء تمهيدا لإعلانه أواخر الشهر المقبل, بتعديلات شكلية من بينها تفتيت الدوائر إلى "مقعد لكل منطقة" ومضاعفة المقاعد المخصصة للمرأة إلى ,12 لكن مع
عندما يصير فيصل الفايز رئيسا لنادي الوحدات..!
-1- فقط لان جماهير كرة القدم على اقل تقدير في بلادنا هي من فئات الاعمار الثلاثينية والعشرينية ودون ذلك ، قليل منهم يعرف اليوم ان المرحوم الشيخ عاكف الفايز ، رئيس مجلس النواب الاردني العتيد تولى اعلى
عملية "غراد .. غموض لا يخفي أهدافه"
الصاروخان لم يطلقا من العقبة.. ايلات هي الجهة المستهدفة كل المعطيات المتصلة في حادثة الصاروخين كانت محيرة وغامضة. الصاروخان "من نوع غراد" سقط احدهما شمال العقبة والثاني في مياه الخليج ومع ذلك فان