مقالات

مثل كثيرين، أختلف سياسياً مع الراحلين الكبيرين الفنان مصطفى حسين رسام الكاريكاتير الأشهر في مؤسسة أخبار اليوم المصرية والكاتب الساخر أحمد رجب في المؤسسة نفسها، إلا أن ما لا يمكن إنكاره هو التأثير

لم يبق صغير ولا كبير، غالباً، في الأردن إلا سمع أو شاهد فيديو الشاب صالح (16 عاماً)، فيديو قصير لعابر سبيل صدف أن كان موجوداً لحظة رمى المجرمون الضحية، بعد أن فقأوا إحدى عينيه وقطعوا يديه. وقد ملأت

أتابع بعناية حجم التعاطف والتبرّع الذي انهال على "صالح وأسرته"، وغير مندهشٍ مطلقاً من الشهامة والانسانية الطاغية والإيثار وحب المساعدة الذي تقدّم به الكثيرون، فنحن الأردن واذا كان هناك عنوان جامع في

منذ تكليف الدكتور بشر الخصاونة لرئاسة حكومة المملكة الأردنية الهاشمية، ثم الإعلان عن تشكيلته الحكومية، وأنا منشغل بالاتصالات والقراءات وتبادل الأفكار بحثا عن الجديد والنوعي في "حكومة جلالة الملك"

اتفاقية الطيران الجديدة بين الاردن واسرائيل نوقشت على مدى سنوات سابقة ولم يتمكنا من الوصول الى اتفاق. لكن من الملاحظ ان توقيت توقيع الاتفاق الأردني الإسرائيلي جاء بعد شهر من توقيع الاتفاق الإبراهيمي

في الخمسينات من القرن الماضي أطلق رئيس الوزراء الإسرائيلي ديفيد بن غورين مقولة «الكبار يموتون. والصغار ينسون» في محاولة فاشلة لإقناع العالم ان موضوع حق العودة للاجئين الفلسطينيين سيتم نسيانها مع مرور

في إشكاليّة تعريف مفهوم الدولة الدينيّة: تتواتر هذه الأيّام عبارة "الدولة الدينيّة" في شتّى الوسائط الثقافيّة، ومن قبل الجميع. وتختلف المواقف منها، وتتجادل وتتنازع، في سياق الجدل العامّ، ضمن الغليان

خلال اليومين الأخيرين ثارت العديد من التساؤلات والنقاشات القانونية حول دستورية استمرار الحكومة حيث استقر الرأي على أن الحكومة يجب أن تستقيل سندا لأحكام المادة 74/2 من الدستور الأردني المعدل وهو الأمر

الهستيريا التي تصاحب الأوبئة والكوارث والحروب والأزمات لا تقل خطورةً عن ملمّاتها لما تحدثه من ضبابية في الرؤية وتخبط في اتخاذ القرارات خصوصاً في بواكير الأحداث. الغريب أن منطق العلم وخبرة العلماء في

قد يكون رد فعل بعضهم في القيادة الفلسطينية ضد جامعة الدول العربية، وأمينها العام أحمد أبو الغيط صحيحا، إلا أن مجرد استقالة الأخير لن يحل مشكلة عميقة تتجاوز الأفراد وقيادات الجامعة، فمعروف أن قوة