مقالات

نسعى إلى خلْق فضاء حر نمتلك فيه جرأة التفكير باستقلالية عن أية وصاية خارجية على عقولنا، ونكتب لإثارة نقاش معرفي مبدع مقابل التعصب، والزيف، والخرافة.

نؤمن بأن حرية التفكير هي أساس احترام الإنسان لنفسه ولغيره، وصون كرامته، وانتزاع حقوقهبعيداً عن اشتراطات الدين، والمذهب، والعرق، والمنشأ بأوجهه المختلفة؛ تلك التي تعمل على تشتيتنا وراء حواجز تقود، حتماً، إلى طغيان العصبية، وتقديس الغيب، وتغييب العقل، وصولاً إلى دائرة الاقتتال وسط هذه الظلمات. 

نبحث مجتهدين، من غير خوف، حالةَ العجز العربيةفي جميع جوانبها، مؤمنين أن التنوير وسيلةً كفيلة لمواجهة المآزق المحيطة بنا؛ تشخيصاً وتحليلاً ونبشاً وتنقيباً، وليس ترفاً وتزويقاً لواقع فاض حدّ الاختناق بأزماته الأخلاقية، والمعرفية، والاجتماعية. 

نطرح ونناقش في "تكوين" انطلاقاً من كافة الاتجاهات من دون قيود أيديولوجية، وعقائدية، ودينية، ولا همّ لنا سوى الإنسان الذي يؤمن بعقله، ويثق بمجتمعه، ويعتمد إرادته. وُجِدَ العقلُ لا ليُحجب، والثقة لا لتُنتزع، والإرادة لا لتزول، خدمةً لسلطات وقوى لا يهدد استمرار استبدادها أكثر من حرية التفكير. 

فلنفكِّر.

شهداء الفصح في سيرلانكا
اختار الارهاب لحظات القداسة والفرح واجتماع العائلة الصغرى مع العائلة الكبرى في الكنيسة، للإحتفال بعيد القيامة، أو العيد الكبير، أو عيد الفصح المجيد. فإذا بالشرِّ له مخططات لم تكن بالحسبان. وإذا
السلط تنتصر للقدس
اشعل شباب السلط النشامى..اكثر من عشرين الف شمعة على جبال السلط الشماء المواجهة للقدس ..ليشكلوا بها عبارة حقيقية لا لبس فيها ( القدس عربية )..يريدون بذلك ان يرسلوا عدة رسائل منها : التأكيد على الموقف
“غضب ربّاني” وراء حريق كاتدرائية نوتردام.. أي كارثة وصلنا إليها!
في اللحظة التي كانت النيران تلتهم كاتدرائية نوتردام في باريس الكنيسة والتحفة الفنية الأبهى والأعرق ذات التأريخ الاستثنائي التي تم بناؤها قبل 850 عام، كانت النيران تشتعل في غرفة حارس المصلى المرواني في
نوتردام..واغتيال حتر
لنقتحم موضوعة (نوتردام)،و مثل هذه الموضوعات ،إن أردت ان تتحدث عنها بالعلن كما تفكر بداخلك فهي من المحرمات . و نوتردام يا سادة، ليست كنيسة،نوتردام ارث انساني حضاري ،مثل ابي الهول و تمثال بوذا،مثل معابد
رسالة كنداكة إلى الأنظمة العربية
أضاءت الشابة السودانية آلاء صلاح، أو "محبوبتي كنداكة"، شعلة الأمل بالحرية مجدّدا بين الشعوب العربية، ليس فقط في صورتها الأيقونية التي تعيد إحياء صور مقاتلاتٍ عبر التاريخ، من كل الأجناس والأديان
مواقف المسؤولين السابقين
كثر الحديث في الآونة الاخيرة عن تقاعس المسؤولين السابقين عن الحديث حول القضايا العامة. و لكن يبدو ان هناك نظرة ضيقة من قبل البعض مفادها ان حديث المسؤولين السابقين يجب ان يقتصر على المديح و الدفاع عن
الموقف من صفقة القرن
رغم أن المصطلح بحد ذاته جديد إلا أن مضامين خطة الرئيس الأميركي دونالد ترمب لتسوية الصراع الفلسطيني – الاسرائيلي والتي باتت تعرف بصفقة القرن ليست جديدة تماما من حيث عناصرها الجوهرية ومكوناتها الرئيسية
"نيبال" ومحكمة الشعب
صعب جدا توجيه "تهمة من أي نوع" لمواطن مرعوب وقلق وخائف اثارت فيه جريمة طفلتنا "نيبال" كل الهواجس وقرعت كل الاجراس خوفا من فكرة "الإنفلات" وسيناريو ما بعد الضيق الاقتصادي والاستهداف السياسي. الجريمة
لاءات الملك عبدالله الثاني
بكلمات حاسمة، وفيها الكثير من الغضب، تحدّى ملك الأردن، عبدالله الثاني، الحليف الأميركي، معلناً رفضه القاطع الاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على القدس، وتداعيات "صفقة القرن" على بلاده من توطينٍ للاجئين
ما فيش فايدة!!
المرة الوحيدة التي زرت بها تركيا كانت خلال شهر رمضان في 2009، عندما قضيت بضعة أيام مع زوجتي فرح وأولادي سما وعمر في أنطاليا على شاطىء البحر، قبل التوجه إلى اسطنبول… ذات يوم حول بركة السباحة مع العائلة