مقالات

نسعى إلى خلْق فضاء حر نمتلك فيه جرأة التفكير باستقلالية عن أية وصاية خارجية على عقولنا، ونكتب لإثارة نقاش معرفي مبدع مقابل التعصب، والزيف، والخرافة.

نؤمن بأن حرية التفكير هي أساس احترام الإنسان لنفسه ولغيره، وصون كرامته، وانتزاع حقوقهبعيداً عن اشتراطات الدين، والمذهب، والعرق، والمنشأ بأوجهه المختلفة؛ تلك التي تعمل على تشتيتنا وراء حواجز تقود، حتماً، إلى طغيان العصبية، وتقديس الغيب، وتغييب العقل، وصولاً إلى دائرة الاقتتال وسط هذه الظلمات. 

نبحث مجتهدين، من غير خوف، حالةَ العجز العربيةفي جميع جوانبها، مؤمنين أن التنوير وسيلةً كفيلة لمواجهة المآزق المحيطة بنا؛ تشخيصاً وتحليلاً ونبشاً وتنقيباً، وليس ترفاً وتزويقاً لواقع فاض حدّ الاختناق بأزماته الأخلاقية، والمعرفية، والاجتماعية. 

نطرح ونناقش في "تكوين" انطلاقاً من كافة الاتجاهات من دون قيود أيديولوجية، وعقائدية، ودينية، ولا همّ لنا سوى الإنسان الذي يؤمن بعقله، ويثق بمجتمعه، ويعتمد إرادته. وُجِدَ العقلُ لا ليُحجب، والثقة لا لتُنتزع، والإرادة لا لتزول، خدمةً لسلطات وقوى لا يهدد استمرار استبدادها أكثر من حرية التفكير. 

فلنفكِّر.

المحكوم الفار وليد الكردي
على رئيس الوزراء عمر الرزاز أن يثبت صدقية تعهده للشعب الأردني بجلب المحكوم الفار من وجه العدالة وليد الكردي، وذلك بوضع هذه القضية على رأس أوليات محادثاته مع المسؤولين البريطانيين في مؤتمر لندن لدعم
ما هو سر تفاؤل المقدسيين في مجلس الأوقاف الجديد؟
منذ سنوات ووضع المقدسيين في تدهور. تصاعد هذا التدهور في السنوات الأخيرة بسبب اتفاق أوسلو الذي استثنى القدس الشرقية وسكانها وفصلها جغرافيا وسياسيا عن باقي المناطق الفلسطينية. ورغم التعهدات الأميركية
متوسط عمر الحكومات و التأسيس للمستقبل
في غياب الحياة السياسية الحزبية في البلاد، حيث تشكل حكومات برلمانية وفقا لبرامج تنتخب على اساسها من الشعب، ليس من المستغرب ان يكون متوسط عمر الحكومات في الاْردن لا يتجاوز السنة الواحدة. و لا يرتبط هذا
هل سيشكل الإنجيليون العرب جسرا مع الغرب؟
واجه المسؤولون في وزارة الخارجية الفلسطينية مشكلة مستعصية مؤخرا؛ فرغم الدعم العالمي الكبير للشعب الفلسطيني وحقه في تقرير المصير إلا أن عددا من قادة دول أميركا اللاتينية شكلوا معضلة بسب مواقفهم المؤيدة
فنزويلا بين المهندس الصناعي وسائق الحافلة
منذ مبدأ الرئيس الامريكي مونرو عام 1823 والولايات المتحدة تعتبر منطقة أمريكا اللاتينية منطقة نفوذ حصري لها،ورغم التباين الثقافي بين قارتي أمريكا(الاسبانية والكاثوليكية في معظم أمريكا اللاتينية، مقابل
في انتظار غودو العربي: بطل من خارج الزمان
فيسبوك في عالمنا العربي، مالئ الدنيا وشاغل الناس. ومنه وفيه أراقب وأقرأ وأسمع وأشاهد، ثم أنكفئ على ذاتي أتأمل وأتدبر بكل ما قرأت وسمعت وشاهدت، ثم أقلبه بما اختزنته الحياة بكل ما عرفته فيها من معارف
ما الهدف من قانون العفو العام؟
تنص المادة 38 من الدستور ان ”للملك حق العفو الخاص وتخفیض الضریبة، واما العفو العام فیقرر بقانون خاص“ ولا یتوسع الدستور بأكثر من ذلك، ما یعني ان مسؤولیة وضع القانون الخاص تقع على عاتق الحكومة ومجلس
الأردن.. الوصي الأمين على مقدسات القدس
لا القدس أنساها ولا تنساني أغصـانها في القلب والأبدان ملأت فؤادي من مفاتنها التي ستظل طول العمر في الوجدان قيثارة العربان مسجدها الذي سيعيش دومًا في دمي ولساني ("الشاعر عبد الناصر محمود النادي" إن
على أطلال الحضارة بين النهوض والاندثار
من روائع ابن خلدون الخالدة أنه سبق من قبله إدراكاً وضبطاً وتدويناً للقوانين الناظمة لحركة التدافع الاجتماعية والسياسية وتطور الامم ونشوء الدول وارتقائها او تخلفها وانحطاطها، فأكد على ضرورة إدراك
السياسي الذي " فقد ظله "
من المتعذر في الاطار الانساني العثور على شخص يتطابق جوهره ( حقيقته) مع ظله( الصورة المزيفة التي يعمل الفرد من خلالها على تظليل حقيقته)، وتزداد كثافة هذه الثنائية في مجتمعات الكبت الاجتماعي والخرافة