لا إصابات بالكورونا بين اللاجئين السوريين في الأردن

احتياطات لمنع انتشار كورونا في المخيمات
لا إصابات بالكورونا بين اللاجئين السوريين في الأردن
لا إصابات بالكورونا بين اللاجئين السوريين في الأردن
الرابط المختصر

أكدت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في الأردن، أنها لم تسجل أي حالة إصابة بفيروس كورونا بين اللاجئين أو في مخيمات اللاجئين السوريين في الأردن.

وأوضح الناطق الإعلامي باسم المفوضية محمد الحواري أن التنقل في مخيمات اللاجئين سيكون محدودا حاليًا بسبب الاحتياطات لمنع انتشار فيروس كورونا، مؤكدا استمرار عمل المفوضية في تلبية جميع احتياجات الحماية العاجلة والخدمات الأساسية مثل المستشفيات والعيادات والمواد التموينية.

وأعلنت الحكومة عن مجموعة إجراءات وقائية للحد من انتشار الفيروس، من ضمنها تعليق الدوام في المدارس والجامعات وتعليق الموظفين في القطاعين العام والخاص، إذ شملت هذه الإجراءات مخيمات اللاجئين السوريين، حيث تم عزلها لحين صدور تعليمات جديدة.

بدورها تنفذ المفوضية السامية لشؤون اللاجئين جملة من الحملات التوعوية، إذ أكدت سيدة سورية تعيش في مخيم الأزرق لسوريون بيننا، وجود حملات توعوية وإجراءات وقائية لمواجهة انتشار الفايروس، وتم توقيف الانشطة والفعاليات وتوقيف المدارس داخل المخيم وخارج المخيم. 

ويؤكد الناطق باسم المفوضية السامية لشؤون اللاجئين محمد الحواري، أن المستشفيات داخل المخيمات مهيئة للاستجابة لأي حالة، مشيرا إلى أن الإجراءات شبيهة بتلك المتخذة خارج المخيمات، وأن الفكرة من هذه القرارات هي تخقيف التجمعات قدر المستطاع لاحتواء السيطرة على فايروس كورونا، وعليه فإن الحركة تم تقييديها في المراكز المجتمعية والاحداث الرياضية والثقافية والتعليمية داخل المخيمات وخارجها، والمراجعات الاعتيادية متوقفة تماماً، تماشياً مع قرارات الحكومة الأردنية

 وأضاف الحواري في حديث لسوريون بيننا أن المفوضية علقت كافة المراجعات والمقابلات في مراكز التسجيل، مضيفاُ بأن  اللاجئ والسائح والمواطن كلهم سواسيه وهم تحت مظلة وزارة الصحة الأردنية، مشيراً إلى أن المستشفيات داخل المخيمات مهئية لاستقبال حالات مصابة بالفيروس.

 وكانت وزارة الداخلية الأردنية قد أصدرت تعليمات بعزل مخيمات اللجوء السوري بالبلاد، حيث منعت الزيارات والخروج من المخيمات ومنع الاختلاط، حرصا على سلامتهم وتفاديا لأية أخطار قد تهدد صحتهم وتماشيا مع أعلى المعايير الصحية المتبعة في هذا الخصوص.

ويبلغ عدد اللاجئين السوريين المسجلين لدى المفوضية السامية في الأردن نحو ستمئة وستة وخمسين ألف لاجئ، بينهم ما يقارب الـ مئة وأربعة وعشرون ألفا يعيشون داخل ثلاثة مخيمات، وهم مخيم الزعتري والأزرق والأزرق الإماراتي، بينما تقول إحصائيات حكومية إن نحو مليون و ثلاثمئة ألف سوري في الأردن.

أضف تعليقك