طالب سوري ينال مرتبة الشرف على أقرانه بتخصص الصحافة في اليرموك ضمن فوج المئوية

عبد الرحمن زين العابدين، إلى جانبه والده وأطفاله الثلاثة
عبد الرحمن زين العابدين، إلى جانبه والده وأطفاله الثلاثة
الرابط المختصر

أحرز شاب سوري المركز الأول على دفعته في كلية الإعلام بجامعة اليرموك، وهو في ريادة ترتيب طلبة الكلية المتفوقين.

عبد الرحمن زين العابدين، تخرج بتقدير امتياز وبمعدل ستة وتسعين فاصل واحد بالمئة، ليحصل على مرتبة الشرف، بتخصص الصحافة من كلية الاعلام من جامعة اليرموك ضمن فوج مئوية المملكة الاردنية الهاشمية، وفق ما تحدث به لـ"سوريون بيننا".

 

ويعيش زين العابدين، 26 عاما، في مدينة جرش منذ أن لجأ إلى الأردن قادما من محافظة درعا السورية في 2012، بعد ان فقد اخوته الاثنين وإصابة والده بجروح خلال "الثورة السورية" وفق تعبيره.

 

واختار زين العابدين، تخصص الصحافة لأنه يرى أن هذه المهنة "هي مهنة إظهار الحق ليكشف الكثير من الامور التي تعرضت لها سورية ولم تعرض إعلاميا" يضيف زين العابدين.

ومر زين العابدين، بتحديات عديدة، كان أولها صعوبة الحصول على مِنحة دراسية؛ إضافة إلى مسؤوليته تجاه أسرته ووالديه، إذ أنه "تزوج في سن مبكرة وأصبح أباً في عمر صغير ومعيل لعائلته حيث انه عمل في قطاع الزراعة والمطاعم وعندما تكونت لديه خبرة في الصحافة بدأ بكتابة تقارير لمواقع إخبارية مقابل أجر بسيط كانت تساعده لو بجزء صغير من التزاماته".

حلم زين العابدين لن ينتهي بحصوله على البكالوريوس في الصحافة، إذ يطمح للحصول على درجة علمية أعلى، رغم أن ذلك يعتمد على قبوله في إحدى المنح.

واضاف ان من احتفل بتخرجه "كانوا جيرانه أبناء العشائر الأردنية، إضافة الى أقربائه وبعض جيرانه السوريين”.

 

التفوق والحصول على المراتب الأولى في الجامعات لم يتوقف عند زين العابدين، بل حقق طلاب سوريون آخرون تحصيلا علميا متميزا، إذ شارك الشاب حسن الرحمون زين العابدين بحصوله على المرتبة الثانية بتخصص الصحافة في جامعة اليرموك، إضافة إلى طلاب آخرين في الجامعات الأردنية.

أضف تعليقك