35 مليون دولار كمساعدات استعدادا لفصل الشتاء لآلاف اللاجئين في الأردن

صورة من الأرشيف لمجموعة من اللاجئين في مخيم الأزرق (المصدر: "إي بي إيه")
صورة من الأرشيف لمجموعة من اللاجئين في مخيم الأزرق (المصدر: "إي بي إيه")
الرابط المختصر

خُصص لآلاف اللاجئين في الأردن نحو 35 مليون دولار كـ "مساعدات شتوية تشكل الدفء الحقيقي لهم" قبل دخول فصل الشتاء، وفق ما أوضح بيان صدر حديثا عن المفوضية السامية لشؤون اللاجئين.

واستنادا إلى خطة أعدتها المفوضية، فإن 30 مليون دولار أميركي ستقدم كدعم مالي لحوالي 411 ألف لاجئ سوري في الأردن، بينما سيحصل قرابة 38.6 ألف لاجئ من جنسيات أخرى تستضيفهم المملكة على حوالي 5 ملايين دولار.

والخطة تتضمن مساعدة 5 دول في المنطقة (الأردن، مصر، العراق، لبنان، سوريا) وتستهدف أكثر من 3.1 مليون لاجئ سوري وغير سوري تستضيفهم تلك البلدان. وخصص لهذه الخطة التي تم تمويل 56% منها حتى بداية الشهر الحالي، حوالي 185.2 مليون دولار.

وتسعى المفوضية للوصول إلى حوالي 98 ألف عائلة سورية من اللاجئين في الأردن، بينهم قرابة 24 ألف عائلة في مخيمات الأزرق والزعتري التي تستضيف لاجئين سوريين، لتقديم مساعدات الأكثر حاجة لها.

ويقطن في مخيم الزعتري أكبر مخيم للاجئين السوريين في المملكة، 77163 لاجئا، ومخيم الأزرق 41057 لاجئا.

 

ويستضيف الأردن أكثر من 1.3 مليون سوري منذ بداية الأزمة في 2011، بينهم 669.922 لاجئا مسجلا لدى مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة لغاية 17 آب/أغسطس الحالي، من أصل أكثر من 5 ملايين لاجئ سوري في الأردن، ودول مجاورة.

 

وتستهدف الخطة، كذلك، 17.5 ألف عائلة من جنسيات غير سورية تستضيفهم المملكة، وفق المفوضية التي أشارت إلى أن الأردن يستضيف لاجئين من عدة جنسيات من اليمن والصومال والسودان إلى جانب العراق وسوريا.

ومن المقرر أن يبدأ توزيع المساعدات إلى اللاجئين المستهدفين في بداية تشرين الأول/أكتوبر المقبل، قبل بدء فصل الشتاء. ومن المخطط أن يخصص 70 دولارا لكل لاجئ يعيش في المخيمات، بينما حدد 90 دولارا للاجئين الذين يعيشون خارجها.

 

ويعيش في الأردن، الذي يعد ثاني أعلى دولة في العالم بعدد اللاجئين مقارنة مع عدد السكان، 757.902 لاجئا، منهم 669,922 سوريا، 66.660 عراقيا، 13.158 يمنيا، 6.014 سودانيا، 696 صوماليا، و1.452 من جنسيات أخرى، بحسب آخر تحديث للمفوضية.

 

أضف تعليقك