حملة في "إعلام اليرموك" بمناسبة المئوية.. تعرف عليها

الأعمال كانت بأشكال فنية متعددة ما بين تقارير مصورة، و فيديوغرافيك، و انفوغرافيك تتبعت جميعها مجالات متنوعة كان لها الأثر الكبير في مسيرة الأردن
الأعمال كانت بأشكال فنية متعددة ما بين تقارير مصورة، و فيديوغرافيك، و انفوغرافيك تتبعت جميعها مجالات متنوعة كان لها الأثر الكبير في مسيرة الأردن
الرابط المختصر

أطلقت كلية الإعلام في جامعة اليرموك حملة إعلامية، احتفاءً بمناسبة مئوية المملكة الأردنية الهاشمية، عبر منصات مواقع التواصل الاجتماعي، وباستخدام أدوات الصحافة الرقمية، رصدت الحملة إنجازات المملكة في مختلف الأصعدة منذ نشأة الإمارة حتى اليوم.

 

عميد كلية الإعلام في جامعة اليرموك، الدكتور خلف الطاهات، خلال حديث لـ"عمان نت"، قال إن الحملة تنطلق من الرسالة الأساسية لكلية الإعلام في تعزيز قيم الولاء والانتماء للدولة الأردنية لدى طلبتها، مضيفًا أن الحملة واحدة من سلسة نشاطات تقوم بها جامعة اليرموك احتفاء بمئوية الدولة الأردنية.

وتضمنت الحملة الإعلامية، التي قام بها الطلبة بإشراف الأكاديميين والفنيين والإداريين في كلية الإعلام، إنتاج ما يقارب 10 تقارير مصورة و28 فيديو جرافيك وعشرات الإنفو جراف، وفقًا للطاهات.
وبين، أن الحملة سلطت الضوء على إنجازات الهاشميين، والقضية الفلسطينية، والمجتمع الأردني وتنوعه، إضافًة لمنجزات الوزارات والمؤسسات بالحقائق والأرقام، وبصورة مبسطة بما يتناسب مع جمهور العالم الافتراضي.

 

الفكرة، التي عملت على إعدادها الطالبة سجى طبيشات، تضمنت مجموعة من أبناء المحافظات المملكة الأردنية الهاشمية تحدثوا من خلال فيديو عن المناطق التي يعيشون بها.

وأوضحت طبيشات، في حديث لـ"عمان نت"، أن الهدف من هذه الفكرة هو إظهار جمال بلدنا وما هي أهم الآثار الموجودة فيه من خلال أبناء هذه المحافظات.

"استطعت ولو بجزء بسيط أن أعبر عن حبي وفخري بدولتي الأردنية" بهذه الكلمات عبرت الطالبة في كلية الإعلام في جامعة اليرموك رغد بركات عن سعادتها بالمشاركة في حملة المئوية.

وكانت مشاركتها بالحملة من خلال إعداد تقرير عن الشماغ الأردني ونشأته وطرق لباسه، وجاء اختيارها للشماغ "لطالما أنه اشتهرنا به كرمز ثابت لدولتنا" بحسب بركات.

وأضافت أنه خلال الحملة زادها فرحا مشاركة زملائها من الطلبة السوريين بالحملة إذ كانوا يعملون بحب وإخلاص مما يعبر عن حبهم لهذه البلاد.

 

طلبة سوريون شاركوا بالحملة

الحملة التي أٌطلقت بالتزامن مع يوم الكرامة وعيد الأم في 23 من آذار الفائت، لم تقتصر على الطلبة الأردنيين فحسب، بل شارك فيها طلابٌ سوريون.

فقد ساهم الطالب في كلية الإعلام في جامعة اليرموك حسن الرحمون بحملة كليته للاحتفال بمئوية الدولة الأردنية عن طريق مونتاج العديد من الفيديوهات، إضافةً إلى أنه قام بإعداد ومونتاج فيديو غراف رصد من خلاله أبرز محطات الإعلام في الأردن خلال ١٠٠ عام، وتم نشر هذا الفيديو على العديد من صفحات الوسائل الإعلامية كصفحة التلفزيون الأردني الرسمية، ووكالة الأنباء الأردنية (بترا).

وبين الرحمون أن سبب مشاركته في هذه الحملة، هو أنه يرى الأردن بلده الثاني الذي احتضنه وعائلته بعد مغادرته سوريا في العام 2012، لذلك أحب أن يشارك الأردنيين فرحتهم بهذه المناسبة التي لن تتكرر إلا بعد مئة عام.

أما الطالب في كلية الإعلام في جامعة اليرموك علي الزعبي، فقد قام على إعداد فيديو يتمحور حول التطورات التي طرأت على العملة الأردنية منذ ولادتها حتى اليوم، وذلك بمناسبة مئوية المملكة الأردنية الهاشمية

وحول مشاركة الطلبة السوريين في كلية الإعلام في الحملة إلى جانب زملائهم الأردنيين، قال الخبير الاجتماعي الدكتور حسين الخزاعي، إن مبادرة الطلبة السوريين بالمشاركة بمناسبة مئوية المملكة الأردنية الهاشمية، نابعة من عروبتهم ومحبتهم لمسيرة الأمة العربية.

وأضاف الخزاعي، أنهم يرسلون رسالة تضامن، ورد للجميل لهذا الوطن الذي يقيمون فيه، كما أنها دلالة على أننا روح واحدة وجسد واحد، ومنطلقات ومبادئ واحدة.

 

ويحتفل الأردنيون، اليوم، بمرور 100 عام على تأسيس الدولة الأردنية، والتي تحققت خلالها إنجازات تنموية على جميع المستويات رغم جميع التحديات التي مرّ بها خلال قرن.

 

 

 

 

أضف تعليقك