تقارير

توجه الأردن لاستمزاج دولة قطر حول تعيين سفير جديد للمملكة في الدوحة، يصفه خبراء بالخطوة الإيجابية باتجاه عودة العلاقات بين البلدين إلى مسارها الطبيعي، بعد عامين على تخفيض عمان للتمثيل الدبلوماسي فيها.
بعد الغموض الذي اكتنف الموقف الأردني من ورشة البحرين الاقتصادية، جاء إعلان المملكة عن المشاركة بها، ولو بتمثيل دبلوماسي على مستوى أمين عام وزارة المالية. هذا القرار، أعلنه الناطق الرسمي باسم وزارة
انتقد تقرير الخارجية الأمريكية حول الحريات الدينية في العالم، رفض الأردن للاعتراف بمجموعات دينية، وقال التقرير في ملف الأردن "يواجه المنتسبون لمجموعات غير معترف بها صعوبات في تسجيل عقود الزواج وتسجيل
أثار إعلان الخارجية الأردنية رسميا مشاركة المملكة في ورشة البحرين، غضب قوى سياسية ونقابية وشعبية، اعتبرت المشاركة في الورشة "فخا للقبول بصفقة القرن". وهاجمت كتلة الإصلاح النيابية قرار المشاركة في ورشة
ارشيفية\احتجاجات الرابع
لم يكن استطلاع الرأي الأخير لمركز الدراسات الاستراتيجية، مؤشرا وحيدا على ما وصلت إليه الأوضاع الاقتصادية والمعيشية للعديد من شرائح المجتمع، كما تتضح صورتها من مقطع فيديو يظهر تدافع مواطنين على شراء
كشف أحدث التقارير الرقابية على وسائل الإعلام الأردنية التي يصدرها أسبوعيا مركز حماية وحرية الصحفيين عن ضعف المعالجة الحقوقية في تغطية منع اعتقال الإعلاميين ومنعهم من التغطية أمام المركز الوطني لحقوق
تتوالى المواد الصحافيّة، محليّاً وعربيّاً، التي تتحدّث عن تغيير الأردن لحلفائه مؤخراً، لتتناول أخرى ما تصفه بالجفاء بين الأردن وحلفائه التقليديّين، وأن "الأردن يعيش عزلة إقليمية"، وما إلى ذلك من
مضى عام على تشكيل حكومة رئيس الوزراء، عمر الرزاز، والتي حملت معها وعودات، وشعارات، بمشروع نهضة للاردنيين يخرجهم من ضيقتهم الاقتصادية، ويمنحهم إصلاحا سياسيا يقود إلى انتخاب الشعب لحكوماته. "حالم
فتح ما أظهره مقطع الفيديو الذي تم تداوله أخيرا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، من تعرض أحد الأطفال للضرب المبرح على يد أحد أقربائه، باب التساؤلات حول مدى تفعيل ملف حماية الطفل وآلية الإجراءات المتبعة
المركز الوطني لحقوق الانسان
يشهد الأردن مسلسلا مستمرا من الاعتقالات لحراكيين ونشطاء بتهم تتعلق بقانون الجرائم الإلكترونية وتقويض نظام الحكم، بالتزامن مع التعديل الحكومي الذي ضم وزير الداخلية الأردنية سلامة حماد. وكان الوزير حماد