تقارير

بعد الجدل الواسع الذي شهدته بعض مواد مشروع قانون العمل خلال مناقشته على مدار الأيام الماضية، أقرت لجنة العمل النيابية المشروع بعد إجراء تعديلات عليه، طالت سبع مواد من أصل تسع مواد تشكل مجمل القانون
يعتقد أردنيون بأن اللاجئين السوريين في المملكة يتلقون مساعدات مادية وعينية تلبي كافة احتياجاتهم وتأمين تكاليف معيشتهم، وبأن ظروفهم المعيشية جيدة، بل يرى البعض بأن حالهم أفضل من حال بعض العائلات
حسم الملك عبدالله الثاني بإعلانه حول الإقبال على استحقاق دستوري يتمثل بإجراء الانتخابات النيابية في موعدها الدستوري مطلع الصيف المقبل، الجدل حول مختلف السيناريوهات السياسية التي كانت مطروحة فيما يتعلق
اطلق قسم المرأة في المركز العربي للخدمات الاستشارية، حملة تحت عنوان “بكفي نخبي” لتكون نداء مجتمعيا موجها للأصوات “الصامتة” لفتيات من مختلف الأعمار يخشين الحديث عن الإساءات “الجنسية” التي تعرضن لها على
مع تسجيل بعض الدول المحيطة والقريبة من الأردن لإصابات بفيروس كورونا المستجد، يشعر المواطنون بحالة من القلق والخوف من انتقاله بسهولة، وسط تساؤلات حول مدى قدرة الجهات المعنية على السيطرة عليه والحد من
تحدثت مع فاطمة بصوت خافت وينتابني خجل شديد أنني فعليا جزء من منظومة تراقب ما حدث وما يحدث لغيرها من النساء ولم نستطع منع حدوثه، أو تغيير الكثير حتى اللحظة. تنساب الكلمات على لسانها بعد تخوف وتردد
جاء توجيه الأمير القطري تميم بن حمد آل ثاني، بتوفير فرص عمل إضافية للأردنيين، كمبادرة يرى فيها اقتصاديون خطوة إيجابية لمواجهة أبرز تحديات الاقتصاد الوطني المتمثل بارتفاع معدلات البطالة، نتيجة لعدم
لم تقف معاناة الطلبة الجامعيين في مخيم الزعتري عند الظروف المعيشية وصعوبة الوصول إلى الجامعة كل يوم من المخيم، فبعض طلبة المخيم يعملون مع دراستهم لتأمين كلفة الدراسة التي أثقلت كاهلهم، في ظل قلة المنح
مع بدء زيارة الأمير القطري تميم آل ثاني إلى العاصمة عمان الاحد، وإجراء مباحثات مع الملك عبدالله الثاني، يطمح الجانبان إلى إعادة الأوج لعلاقتهما كما كانت عليه تاريخيا، من خلال مراعاة المصالح المشتركة
لا يخلو شارع أو مفترق طرق من وجود أحد المتسولين بأشكال مختلفة، ليجد تعاطف البعض دون إدراك منهم لمدى مساهمتهم في تعزيز هذه الظاهرة، التي أصبحت مقلقة مع اتخاذها مصدرا للرزق ووسيلة سريعة لجني المال، بحسب