تقارير

ظاهرة تحول دون النهوض والتقدم والرقي في كثير من مجتمعاتنا العربية ومن ضمنها الاردن،اذ يرفض كثير من الشباب الذكور والإناث على حد سواء الانخراط في أعمال يعتبرون أنها غير مقبولة اجتماعياً وغير لائقة لهم،

بُذلت العديد من الجهود في الاردن لتفعيل دور النساء في مختلف القطاعات، باعتبارها قوة عاملة يجب استثمارها لتنشيط اقتصاد البلد، ولكن هل تشكل النساء جزء من عالم ريادة الأعمال الأردني في ظل التحديات

تحاول إيمان أبو خيران، وهي ناشطة مجتمعية من مخيم البقعة للاجئين الفلسطينيين في الأردن، إيصال رسالة إلى وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، وحال لسانها كما قال الشاعر محمود درويش "صامدون

أوساط معالم الحياة التي تدير بنا من كل جانب، تتولد الأفكار و الطموح لدى كل شخص منا يسعى خلف طموحه متجردا من كافة القيود ليرسم بأنامله ملامح أهدافه التي لطالما راودته منذ اداركه الحياة، فلنجد اليوم

يعتمد الأردن على المساعدات الخارجية في تمويل المشاريع الرأسمالية، فالإيرادات المحلية للدولة قاصرة عن تمويل مشاريع جديدة بسبب محدودية ما يتاح من حيز مالي. يشكل الاقتراض من أجل تغطية النفقات الجارية أحد

تتسارع وتيرة الإضرابات والاحتجاجات التي ينفذها قطاع النقل والشحن في الأردن رغم المحاولات الحكومية لإمتصاص الإضراب برفع أجور الشحن ودعم قطاع النقل العام ماليا، إلا أن المحتجين يرفعون مطالبا واحدا "خفض

"بعد أنجاب طفلي الثاني قررت تقديم استقالتي، لم أستطع تحمل تكاليف الحضانة لطفلين" بهذه الكلمات بدأت دعاء البالغة من العمر 32 عام حديثها؛ عملت دعاء في إدارة السجلات الطبية لإحدى المستشفيات الخاصة لتسع