تقارير

منذ أن وصل شركس سوريا إلى الأردن، إثر اندلاع الحرب في سوريا، احتضن شركس الأردن أقاربهم الذين فروا من آثار الحرب، وقدموا لهم كافة الوسائل لمساعدتهم في الاستقرار. ويقول، أمين عام النادي الأهلي وأحد

"ناشد" شاب أردني عبر فيديو له نشره على تطبيق "تيك توك"، إخوانه الشباب في منطقة عمّان الغربية، بالتدخل السريع لحماية أخواتهن من خطر الوقوع ضحية لجرائم التحرش والاغتصاب. من يقرأ هذه المقدمة قد يعتقد أن

في حالة أشبه بـ"ريتز كارلتون" ناعم، قامت السلطات الأردنية خلال الأيام الماضية بحملة مداهمات أمنية، لشركات مقاولات ومؤسسات، تابعة لرجال أعمال ومتنفذين، للتحقيق في قضايا تهرب ضريبي بملايين الدنانير

"المرصد العمّالي الأردني" يستقصي ما يجابهه الصيادلة من ممارسات أصحاب العمل بحقّهم كـ"خصم الرواتب"، أو "الفصل" وغيرها من الانتهاكات.

عبارات كـ "خط الدفاع الأوّل"، "جنود المعركة"، "محاربو الوباء"، وغيرها من العبارات التي تعبّر عن الثناء للعاملين من الكوادر الصحية والتمريضية والصيادلة، لكن ماذا سيحقّق الثناء إذا كان إنشائيًا فقط،

منذ إعلان الحكومة عن العودة التدريجية لمختلف القطاعات الاقتصادية إلى العمل، طالب العاملون في قطاع الرعاية وحضانات الأطفال، والأمهات العاملات بضرورة إعادة فتحها، للحد من حجم الخسائر التي تكبدها هذا

اقرّ وزير العمل نضال البطاينة بوجود تباين في وجهات النظر والمواقف من تعديل أمر الدفاع رقم ستة، والقاضي بالسماح بتخفيض أجور العاملين في القطاع الخاص، الأمر الذي لا يمكن احتواؤه بالتعليمات الصادرة منذ

يتساءل الكثيرون عن حالِ اللاجئين السوريين داخل الأراضي الأردنية، وخصوصا المساعدات التي لا تسمن ولا تغني من جوع، وفي ظل وجود فيروس كورونا فاقم حجم معاناتهم، وأثقل كاهلهم أكثر، بعد أن توقفت أعمالهم مع