فيروز التميمي

الشعب الأردني المُفتري
نحن شعب مفترٍ على فكرة! لأننا في الوقت الذي نعتقد جازمين أن لا رئيس حكومة ولا رئيس مجلس نواب ولا وزيراً يَمون على حاله، فإننا نعزّر على مسؤولينا كلّما فتحوا أفواههم أو خرجوا علينا بتصريح جديد! وفي
#ملكة_جمال_الأردن .. وأكل الخـ**
كلنا يذكر قصة المخبز الشهير على طريق أوتوستراد عمّان-الزرقاء. ولمن لم يسمع بالقصة، فقد جرى استخدام صهاريج نضح في تهريب السمن اللازم لأعمال الحلويات في المخبز الذي كانت شعبيته كبيرة حين حدثت الواقعة.
قِـلّـة حَيا!
أن يمنح نوابنا الأشاوس أنفسهم تقاعداً أبدياً، ولمّا ينشف عَرقهم بعد من إقناع المعلّمين بتأجيل علاوة الطبشورة لصعوبة الوضع الاقتصادي و... إلخ إلخ والوطنية و... إلخ إلخ والمسؤوليات و... إلخ إلخ والنفقات
سوشي المنسف
لو لم يخرج محمد بن عبد الله على عادات وتقاليد أهله وعشيرته، لكنتَ اليوم يا دكتور ما زلت تسجد لهُبل! أقول هذا ردّا على مدير العلاقات العامة والإعلام في وزارة الداخلية، الدكتور زياد الزعبي، الذي أكد في