د. أحمد البزور

كمال عبد الرّحيم رشيد واحد من الشُّعراء الأردنيين، ولد سنة 1941م. ويعدّ عضوًا في رابطة الكتّاب الأردنيين إلى جانب أنّه عضو مؤسس في رابطة الأدب الإسلامي، له العديد من الدّواوين الشّعريّة، نذكر منها

مها العتوم، شاعرةٌ وأكاديميّةٌ، حاصلة على درجة الدّكتوراه في الأدب والنّقد الحديث، وعضوة في رابطة الكتّاب الأردنيين، شاركت في العديد من مهرجانات الشّعر المحليّة والعربيّة، وأعمالها الشّعريّة تندرج تحت

يعدُّ محمود الشّلبي شاعرًا وناقدًا وأكاديميًّا أردنيًّا، حقق حضورًا بارزًا على الخارطةِ الشّعريّةِ العربيّةِ، وأحد أعلام الحركة الشّعريّة في الأردن الذين ظهروا في سبعينيّات القرن الماضي، ومن الشّعراء

ولد الشَّاعر عمر واصف أبو الهيجاء سنة 1959م، في إربدَ، إحدى محافظات شمال الأردن، وهو عضو رابطة الكتّاب الأردنيين، والاتّحاد العامّ للأدباء والكتّاب العرب، وفرقة مسرح الفنّ في إربد. يعمل محررًا في

يُعَدُّ سعيد جريس عبدالله العيسى شاعرًا، ومذيعًا وصحفيًا متمرِّسًا(1)، كانَ مثقفًا، وقارئًا نهمًا للشّعرِ العربيِّ والغربيِّ، وكانتْ تربطهُ علاقةُ صداقةٍ ومودّةٍ قويّةٍ مع كبارِ الشُّعراءِ، من مثلِ،

نُشيرُ في البدايةِ، إلى أنَّ المقالَ يهدفُ إلى عرضِ ما تنطوي عليه فصولُ الكتابِ من أهدافٍ ومرامٍ، مما يُمكن إيجازهُ لإعطاءِ القارئ فكرةً شاملةً ووافيةً عن الكتابِ، وعليه، فإنَّ الكتابَ الموسومَ

فخري قعوار كاتبًا وقاصًا ولدَ فخري أنيس قعوار سنة 1945م، في الرّويشد، مدينةٌ في أقصى شرق الأردن، وتتبعُ إداريًّا محافظة المفرق، قاصٌ وروائيٌّ أردنيٌّ، وعضوٌ مؤسسٌ لرابطةِ الكُتّابِ الأردنيين 1991م