تفاصيل المراسلات مع 6 وزراء غابوا بدون عذر عن اجتماع "الاقتصادية النيابية"

الرابط المختصر

تداعت لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية في ساعة متأخرة من مساء أمس لاجتماع ستعقده بعد ظهر اليوم الاربعاء لترميم وحدتها الداخلية بعد قرار رئيسها النائب خالد ابو حسان الطلب من الأمينين العامين لوزارتي المالية والطاقة مغادرة اجتماع اللجنة الذي عقدته الاثنين الماضي وتغيب عنه خمسة وزراء بدون عذر مسبق كانت اللجنة قد دعتهم لحضور الاجتماع.
وكان رئيس اللجنة قد طلب من أيمين عامي وزارتي المالية والطاقة مغادرة الاجتماع والاكتفاء بحصر الاجتماع بممثلي القطاع الخاص في الاجتماع الذي خصصته اللجنة للبحث في الاثار الاقتصادية على القطاعات الاقتصادية والتجارية المغلقة بسبب جائحة كورونا وشارك فيه كل من نقيب الصيادلة، ورئيس غرفة صناعة عمان ورئيس غرفة تجارة الاردن، وممثلين عن المدارس الخاصة.
 وتغيب عن الاجتماع ستة وزراء كانت اللجنة قد وجهت لهم الدعوة لحضوره، لم يعتذر منهم غير وزير الداخلية وقبل ثلاثة ايام من موعد الاجتماع فيما تغيب بدون عذر كل من وزراء الصناعة والتجارة، والطاقة، والمالية، والتخطيط.
وكان أمين عام وزارة المالية سأل ابو حسان حين طلب منه مغادرة الإجتماع"هل أعتبر هذا كحشة؟"، فرد عليه : ليس لشخوصكم وإنما هذا قرار لجنة.
وابدا رئيس الوزراء د. بشر الخصاونه استياءه من عدم التزام الوزراء بدعوة اللجنة وسأل عن الوزراء المدعوين، فيما تولى وزير الشؤون السياسية والبرلمانية موسى المعايطه المتابعة  ومعرفة الوزراء المتغيبين والامناء العامين الذين حضروا الاجتماع قبل الطلب منهم مغادرته.
ووفقا لمصادر نيابية داخل اللجنة فان الوزير المعايطه طلب تزويده بكامل المخاطبات التي تمت بين اللجنة والوزراء لإطلاع الرئيس الخصاونه عليها بما فيها المراسلات الالكترونية وتاريخ وتوقيت توجيه الدعوات.
ووفقا لذات المصادر فان انقساما في مواقف أعضاء اللجنة تبع قرار رئيسها بخروج الامينين الامين لوزارتي المالية والطاقة بين مؤيد للقرار ، وبين رافض له، وهو ما ستعمل اللجنة في اجتماعها بعد ظهر اليوم على تقريب وجهات نظر الطرفين، بالرغم من ان رئيس اللجنة اكد للامين العام لوزارة المالية في حينه ان طلبه منهما مغادرة الاجتماع لا يستهدف شخصيهما.
ويصف المؤيدون لرئيس اللجنة القرار بانه في مكانه احتجاجا عل عدم احترام الوزراء لدعوة اللجنة لهم، فيما يرى ناقدوا القرار بانه كان على الرئيس ابو حسان السماح لاميني عامي وزارتي الطاقة والمالية حضور الاجتماع بدل الطلب منهما الخروج من الاجتماع وبعد ذلك مساءلة الوزراء المتغيبين بدون اعذار مسبقة.
ووفقا لما قالته مصادر نيابية فان اتصالات عديدة جرت بين رئاسة الوزراء والنواب أعضاء اللجنة ورئيسها لغايات تفهم الخلاف وأسبابه، فيما أشارت المصادر نفسها الى أن رئيس مجلس النواب عبد المنعم العودات أحيط بمجريات القصة الخلافية بين اللجنة والوزراء الخمسة من جهة، والخلاف الداخلي بين أضاء اللجنة من جهة اخرى.
ورجحت المصادر نفسها ان ينتهي اجتماع اللجنة بعد ظهر اليوم بطي صفحة الخلاف، مشيرة الى توجه لدى اللجنة بتلقي اعتذار من الوزراء عن تغيبهم.

أضف تعليقك