النواب ينهي دورته غير العادية بعد 57 جلسة منها 27 جلسة رقابية والنائب رمزي العجارمه يؤدي اليمين

الرابط المختصر

 أدى النائب المحامي رمزي محمود عياده العجارمه اليمين الدستورية أمام مجلس النواب اليوم خلفا للنائب السابق اسامه العجارمه الذي فصله المجلس من عضويته الاحد الماضي.

وخلف النائب رمزي العجارمه سلفه السابق بموجب قانون الانتخاب بعد ان كان حصل على المركز الثاني في القائمة الانتخابية الفائزة في الانتخابات عن الدائرة الخامسة في العاصمة عمان.

وأدى النائب رمزي العجارمه اليمين الدستورية أمام المجلس في جلسته الأخيرة التي عقدها صباح اليوم الاربعاء من عمر دورته غير العادية التي تنتهي صباح يوم غد الخميس.

واستهل المجلس جلسته الاخيرة اليوم بتقديم رئيس المجلس عبد المنعم العودات تهنئة المجلس لجلالة الملك بمناسبة عيد الجلوس الملكي وعيد الجيش العربي وعيد الثورة العربية الكبرى.

وقال العودات في كلمته"أود في بداية هذه الجلسة أن أرفع باسمكم جميعا أصدق عبارات التهنئة والتبريك إلى جلالة قائدنا الملك عبدالله الثاني بن الحسين حفظه الله بمناسبة العيد الثاني والعشرين لجلوسه على عرش المملكة الأردنية الهاشمية ، وأن نجدد له عهد الوفاء والإخلاص ، عهد الآباء والأجداد الذين أقاموا صروح هذا الوطن الغالي جيلا من بعد جيل ، وبيعة من بعد بيعة ، تحرسه عناية الله العلي القدير ، ويحميه جيشه المصطفوي ، الذي نحتفل كذلك بعيده المجيد بالتزامن مع إنطلاقة الثورة العربية الكبرى ، والمشروع النهضوي القومي ". 

واضاف "مناسبات ثلاث نحتفل بها في غمرة احتفالاتنا بالمئوية الأولى للدولة الأردنية ، وبالعيد الخامس والسبعين لاستقلال هذا البلد الصابر المرابط الذي سطر في صفحات العز والفخار حكاية شعب ما تخلى يوما عن وطنيته الصادقة ، ولا عن عروبته الصافية ، يبني حاضره ومستقبل أبنائه وبناته بالعزيمة والكد والبذل والعطاء ، معتمدا على ذاته ، مفعلا لقدراته وإمكاناته ، ساعيا نحو التقدم والرفعة والازدهار ، رغم كل ما يواجهه من تحديات داخلية وخارجية ، يتصدى لها متحدا متضامنا مع قيادته الهاشمية النبيلة ، لا يعرف اليأس ولا القنوط ، يمضي على قلب رجل واحد نحو أهدافه وتطلعاته المشروعة في العزة والكرامة والحياة الفضلى ". 

وتابع العودات"في مثل هذا اليوم كان الأردن وما يزال على موعد مع عهد الملك عبدالله الثاني بن الحسين الذي يقود مسيرة بلدنا وسط تحديات وأزمات غير مسبوقة في تاريخ هذه المنطقة من العالم ، وها هو الأردن وشعبه ينعم بالأمن والأمان ، ويتصدى لقوى الشر والأشرار ، يحظى بالمكانة الرفيعة ، والتأثير المباشر في الأحداث ، مناضلا في سبيل الحوار الايجابي ، والتعاون المثمر ، والسلام العادل ، والحياة الكريمة للإنسان في كل مكان". 

وختم بالقول"فتحية إجلال وإحترام لقائدنا المفدى ، ولولي عهده الأمين صاحب السمو الأمير الحسين بن عبدالله ، وإلى شعبنا العظيم ، وجيشنا الباسل ، وأجهزتنا الأمنية ، سائلين الله العلي القدير ان يعيد علينا هذه المناسبات الطيبة ، وبلدنا بخير وأمن وسلام ".
واستمع المجلس لتلاوة الارادة الملكية بفض الدورة غير العادية لمجلس الامة اعتبارا من صباح يوم غد الخميس بعد ان استنفذت مدة انعقادها الدستورية البالغة ستة أشهر حيث بدأت أعمالها في العاشر من شهر كانون الأول من العام الماضي.
ووافق المجلس على تعديلات مجلس الاعيان على مشروع قانون معدل لقانون ديوان المحاسبة لسنة 2020  المعاد من مجلس الأعيان، كما اقر مشروع قانون معدل لقانون النزاهة ومكافحة الفساد لسنة 2020. 

وكان قد عقد خلال دورته غير العادية 57 جلسة منها 27 جلسة رقابية منها جلستان طارئتان بينما أجل جلساته الثلاث الأخيرة، وحل خلال الدورة نائبان جديدان هما النائب تمام الرياطي عن محافظة العقبة خلفا للنائب المرحوم حازم المجالي في شهر نيسان الماضي والنائب رمزي العجارمه الذي خلف النائب السابق أسامه العجارمه في آخر جلسات الدورة غير العادية اليوم الاربعاء.

أضف تعليقك