النواب يحقق الموازاة بين دوره الرقابي والتشريعي في جلسة الأثنين

الرابط المختصر

يعقد مجلس النواب قبل ظهر يوم غد الاثنين جلسته الرقابية الرابعة والعشرين منذ انطلاق اعمال دورته غير العادية في الثاني عشر من شهر تشرين الاول العام الماضي يناقش فيها 19 جوابا حكوميا على أسئلة النواب.
ولاحظ ان جلسة يوم غد تتساوى في عددها من الجلسات التشريعية التي عقدها المجلس منذ انطلاق اعمال دورته غير العادية الحالية والبالغة هي الأخرى 24 جلسة تشريعية، ليحقق المجلس بذلك مبدأ التوازي في الجلسات الرقابية والتشريعية.
وتبلغ حصة وزير الصحة الأعلى من بين الاسئلة والاجوبة المدرجة على جدول اعمال الجلسة بخمسة إجابات على كل من النواب عارف السعايدة، واحمد القطاونه، وفريد حداد، ورائد الظهراوي ثم يزن شديفات سؤاله المؤجل من الجلسة الرقابية السابقة.
واجاب وزيرالتنمية الإجتماعية  على سؤالين للنائبين ماجد الرواشدة، وأيوب خميس، وأجاب وزيرالتربية والتعليم  على سؤالين للنائبين عبيد ياسين وجعفر الربابعة، فيما اجاب وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية على سؤالين للنائبين غازي البداوي و صالح العرموطي.
ويناقش المجلس اجابات وزير النقل على النائب أسامة القوابعة، ووزير الداخلية على النائب سلامه البلوي، ووزير السياحة والآثار على النائب خلدون حينا،ووزير التخطيط والتعاون الدولي على النائب يحيى عبيدات، ووزير الطاقة والثروة المعدنية على النائب عمر النبر، ووزير المالية، و كتاب رئيس مجلس مفوضي سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة على النائب روعة الغرابلي، ووزير الدولة لشؤون الإعلام على النائب مغير الهملان الدعجة، ووزير العمل وكتاب رئيس مجلس مفوضي هيئة تنظيم الطاقة والمعادن وكتاب رئيس ديوان الخدمة المدنية على النائب خليل عطية.

أضف تعليقك