وزير الدولة الألماني "أنين" يعلن عن تمويل إنساني إضافي لسوريا والمنطقة خلال زيارة إلى الأردن

وزير الدولة في وزارة الخارجية الاتحادية الألمانية، السيد نيلز أنين، والممثل القُطري للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين (UNHCR)، السيد دومينيك بارتش
وزير الدولة في وزارة الخارجية الاتحادية الألمانية، السيد نيلز أنين، والممثل القُطري للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين (UNHCR)، السيد دومينيك بارتش
الرابط المختصر

خلال زيارة عمل إلى المملكة الأردنية الهاشمية ، التقى وزير الدولة في وزارة الخارجية الاتحادية الألمانية ، السيد نيلز أنين ، بعد ظهر أمس 6 تشرين أول 2021، مع الممثل القُطري للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين (UNHCR)، السيد دومينيك بارتش، حيث تبادلوا بشكل مثمر حول وضع اللاجئين في الأردن والمساعدات الضرورية التي قدمتها المفوضية وشركاء االمساعدة الإنسانية الآخرون لمن هم بحاجة للمساعدة كجزء من الاستجابة الإقليمية لسوريا.

وصرح وزير الدولة أنين عقب الاجتماع: "لقد أظهر الشعب الأردني تضامناً هائلاً مع اللاجئين السوريين، حيث استقبلوا 660 ألف لاجئ سوري مسجل ممن أجبروا على مغادرة بلدهم. وبالنظر إلى الوضع الاقتصادي الصعب في الأردن والآثار الناتجة عن جائحة كورونا ، فإن مجتمعات اللاجئين هذه بحاجة أيضًا إلى مزيد من الدعم.

 

وأضاف أنه "يسعدني أن أعلن اليوم بأن ألمانيا تقدم 71 مليون يورو أخرى لمن هم بحاجة للمساعدة في سوريا والمنطقة بأسرها. سيتم استخدام الجزء الأكبر من الأموال من قبل شركائنا - مثل المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين (UNHCR) ، الذين سيحصلون على 45 مليون من أصل 71 مليون يورو - لتغطية الاحتياجات العاجلة للاجئين والمجتمعات المضيفة بما فيها الأردن، وذلك على سبيل المثال من خلال تقديم المساعدة النقدية وكذلك الرعاية الصحية الأساسية والمأوى."

 

ودعا أنين جميع أطراف النزاع للعمل من أجل السلام والاستقرار في سوريا والمنطقة ، "إذ أن السلام وحده هو الذي يمكنه أن يحد من المحنة الإنسانية ويحسن الحياة المعيشية للناس."

أضف تعليقك