ما هي آلية إعطاء لقاح كورونا للاجئين في الأردن؟

لا فرق بين مواطن ولاجئ.. الأردن من أوائل الدول التي بدأت في تلقيح اللاجئين حسب المفوضية
لاجئة سورية تتلقى لقاح كورونا في المركز الصحي بمدينة المفرق (المفوضية)
لاجئة سورية تتلقى لقاح كورونا في المركز الصحي بمدينة المفرق (المفوضية)
الرابط المختصر

ينتظر محمد البريدي وزوجته أخذ الجرعة الثانية من لقاح فيروس كورونا المستجد، بعد أن تلقيا الجرعة الأولى من المطعوم الأسبوع الماضي في أحد المراكز الصحية في مدينة المفرق. 

ويعيش البريدي، 67 عاما ومصاب بالسكري والضغط، في مخيم الزعتري للاجئين السوريين، شرقي مدينة المفرق، بعد أن قَدِم من إحدى مدن محافظة درعا الحدودية. 

وقال البريدي، إنه لم تظهر عليهما أي أعراض جانبية بعد أخذ الجرعة الأولى من اللقاح، وهما ينتظران أخذ الجرعة الثانية من لقاح "سينو فارم"، إذ أنه سيتلقى اللقاح في 10 شباط المقبل، وزوجته (63 عاما) تليه بأربعة أيام. 

 

150 لاجئا تلقوا اللقاح في الزعتري والأزرق

وبدأت وزارة الصحة بإعطاء لقاح كورونا للاجئين المسجلين لدى المفوضية السامية لشؤون اللاجئين، الخميس 14 كانون الثاني/يناير؛ ليصبح الأردن من أوائل الدول في العالم التي بدأت في تلقيح اللاجئين.

وبلغ عدد اللاجئين السوريين الذين تلقوا اللقاح في مخيم الزعتري 147 شخصاً لغاية يوم الخميس، وفق مسؤول العلاقات الخارجية للمفوضية في مكتب المفرق ومخيم الزعتري، محمد الطاهر. 

وقال الطاهر إن المفوضية بالتعاون مع وزارة الصحة ومديرية شؤون اللاجئين جهزت مركزا للتطعيم في المخيم، مشيراً إلى أنّ نحو ألفي لاجئ مقيم في المخيم سجَّل عبر المنصة الخاصة لأخذ اللقاح، وتلقى بعضهم رسائل بموعد ومكان أخذ اللقاح.

وأوضح الطاهر أنه يتم تعريف اللاجئ باللقاح قبل تقديمه، ثم تقاس درجة حرارته، وفي حال ارتفاعها فإنه يُحال إلى الفحص الطبي، وتتبع ذلك جملة من الإرشادات الطبية بعد تلقيه اللقاح.

"تتم متابعة من تلقوا لقاح كورونا ويتم التعامل معهم حسب تعليمات وزارة الصحة، بحيث يراقب الشخص لـمدة 15 دقيقة داخل مركز التطعيم، ويُزوّد برقم وزارة الصحة للتواصل معهم حال ظهور أي أعراض جانبية".

وثبتت إصابة نحو 900 لاجئ يعيشون في مخيم الزعتري بفيروس كورونا المستجد، بينهم 72 حالة نشطة في منطقة العزل في المخيم لغاية يوم الخميس، إذ تخصص المفوضية منطقة العزل بسبب الاكتظاظ السكاني داخل المخيم. 

 

بينما بلغ إجمالي عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد في مخيم الأزرق 595 حالة حتى يوم الأربعاء الماضي، 15 حالة منهم نشطة، حسب مسؤول العلاقات الخارجية للمفوضية في المخيم، حمزة المومني. 

وقال المومني إن ثلاثة لاجئين في المخيم فقط تلقوا اللقاح المضاد للفيروس في مركز مدينة الزرقاء، موضحاً أن اللاجئين الثلاثة تلقوا رسائل نصية من وزارة الصحة بموعد ومكان أخذ المطعوم. 

 

كل من في الأردن له الحق في اللقاح

ويهدف الأردن خلال الأشهر المقبلة إلى تطعيم 20 في المئة من السكان ضد فيروس كورونا المستجد، وقد اشترى حالياً ثلاثة ملايين جرعة من اللقاح لتحقيق ذلك.

وأكد الدكتور كامل أبو سل، مسؤول قسم التطعيم في وزارة الصحة، أن أي شخص، أردني أو أجنبي، يقيم في الأردن له الحق في أخذ المطعوم من خلال التسجيل في المنصة المخصصة لذلك، مشيرا إلى أنه يتم التعامل معهم حسب الفئات التي حددتها الوزارة، ضمن الخطة الوطنية لأخذ المطعوم.

وأضاف أن العيادتين اللتين أنشأتهما الوزارة في مخيمي الزعتري والأزرق سيتم تفعيلهما خلال مدة قريبة.

وقال أبو سل، إن اللاجئين موجودون في قطاعات العمل وأبناءهم في المدراس، وبالتالي أصبحوا من ضمن المجتمع.

 

بينما اعتبر أردنيون، تعقيبا على خبر البدء بتطعيم اللاجئين السوريين، أن السوريين لهم الحق في تلقي المطعوم، كغيرهم من فئات المجتمع.

وقال محمد العياصرة، المقيم في محافظة جرش، إن للاجئ الحق في الحصول على المطعوم، إضافة لضرورة تأمينهم صحيا قبل تلقيهم المطعوم، ليتم علاجهم في حال حصول أي مضاعفات صحية نتيجة أخذهم اللقاح.

بينما ترى، ربى جوهر، أن المطعوم ليس رفاهية، بل يجب تأمينه للاجئين من جميع الجنسيات، وإعطائهم الأولوية كونهم من الفئات المهمشة، وأن إدراجهم ضمن الخطة الوطنية هو امر واجب وليس امتيازا.

وأطلقت وزارة الصحة في 23 كانون الأول الفائت منصة للراغبين بالتسجيل لأخذ اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد للمواطنين والمقيمين على أراضي المملكة.

وسجل محمد إبراهيم، صحفي سوري يعيش في العاصمة، عبر المنصة لأخذ المطعوم لرغبته في الوقاية من الإصابة بفيروس كورونا وكي لا يكون وسيلة لنقل العدوى للآخرين. وأضاف: "سجلت على المنصة ونشرت على صفحتي على الفيس بوك مشان شجّع الآخرين على أخذ المطعوم."

ويتم التسجيل في المنصة من خلال إدخال الرقم الوطني للأردني أو الشخصي لغير الأردني وتاريخ الميلاد، ثم الضغط على زر استعلام لإظهار المعلومات الشخصية من السجلات الرسمية.
وتتيح المنصة اختيار المركز الصحي المراد أخذ اللقاح فيه، وقطاع العمل، والأمراض المزمنة وموانع أخذ المطعوم إن وجدت، والإقرار بالموافقة على أخذ المطعوم، ثم إدخال رقم الهاتف المحمول الذي ستُرسل إليه رسائل المواعيد والتنبيهات وشهادة التطعيم.

 

لا ترغب بأخذ اللقاح

على الرغم من تأكيد وزارة الصحة الأردنية على مأمونية اللقاح واعتماد لقاحي "سينو فارم" الصيني الإماراتي، و"فايزر/بيونتك" من قبل المؤسسة العامة للغذاء والدواء إلا أن هناك من يرفض أخذ اللقاح.

فاتن (اسم مستعار)، لاجئة سورية تقيم في الزرقاء، تقول إنها غير مطمئنة لأخذ اللقاح مع أنها مريضة فشل كلوي ولديها ضعف في عضلة القلب، لعدم ثقتها بفعالية المطعوم ومأمونيته، مشيرة إلى أن "بعض من أخذوا المطعوم ظهرت عليهم أعراض جانبية، متسائلة عن آثار المطعوم على المدى البعيد. 

وتضيف فاتن (58 عاما)، التي طلبت عدم ذكر اسمها لأسباب شخصية، إنها يمكن أن تتلقى المطعوم بعد شهور ولكن في الوقت الحالي "مستحيل".

 

وأكد أستاذ ومستشار العلاج الدوائي السريري للأمراض المعدية الدكتور ضرار البلعاوي، فعالية ومأمونية اللقاحات المستخدمة في الأردن، إذ أنها مرَّت بتجارب سريرية أولى وثانية وثالثة وقد تم اعتماد اللقاحات من قبل الدول التي أنتجتها. 

وأشار إلى أن الفرق بين اللقاحات يتمثل بآلية العمل فقط، موضحا أن "اللقاح سينو فارم هو من النوع الكلاسيكي أو الفيروس الميَّت، أما لقاح أسترازينيكا لجامعة أكسفورد من نوع الفيروس الحامل، ولقاح فايزر من نوع الشيفرة الوراثية."

وأطلقت المؤسسة العامة للغذاء والدواء، رابطا إلكترونياَ للإبلاغ عن الآثار الجانبية الخاصة بلقاح كورونا.

 

ووصل العدد الإجمالي للحالات المؤكد إصابتها بفيروس كورونا المستجد في الأردن إلى 319519، بينما بلغ عدد الوفيات بين المصابين بالفيروس 4217، لغاية يوم السبت 23 كانون الثاني الحالي.

وبقيت نسبة اللاجئين المصابين بالفيروس منخفضة عند 1.6٪ مقارنة بـ 3٪ بين عموم السكان الأردنيين، حسب المفوضية.

ويعيش في الأردن 662,790 ألف سوري مسجل لدى المفوضية السامية لشؤون اللاجئين، بينهم 127,380 داخل المخيمات، فيما تقول إحصائيات حكومية إن نحو مليون و300 ألف سوري يعيشون في المملكة.

 

أضف تعليقك