السفير آل ثاني يفتتح المركز الطبي القطري في مخيم الزعتري ويشكر الأردنيين: كانوا في مقدمة من حمل عبء اللاجئين السوريين (صور)

افتتح السفير القطري في الأردن الشيخ سعود بن ناصر بنجاسم آل ثاني في مخيم الزعتري اليوم الأربعاء المركز الطبي الصحي الشامل التابع لجميعة قطر الخيرية.

وقال آل ثاني في حفل الافتتاح، الذي حضره محافظ المفرق سلمان النجادا والعين خولة العرموطي ومدير مخيم الزعتري للاجئين السوريين بالانابة العقيد الدكتور محمود الشرمان ومدير صحة محافظة المفرق الدكتور فيصل المداخلة، إن المركز يأتي في اطار الدعم الانساني للاجئين، وترجمة لتوجيهات سمو امير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني للقيام بالواجب الإنساني والأخلاقي لإخواننا اللاجئين السوريين في المملكة الأردنية الهاشمية وتخفيف العبء الثقيل عن اخواننا في الأردن الشقيق الذين كانوا في مقدمة من حمل عبء اللاجئين السوريين وفتح أبواب المساعدة والعون لهم، ما سيعزز الخدمات الطبية المقدمة للاجئين ويخفف من معاناتهم.

وأشار الى ان المركز سيقدم خدمات الرعاية الصحية لما يقارب 49 ألف لاجئ.

وعبر عن شكره للأردن على شراكته لإبراز هذا الصرح على أرض الواقع معربا أيضا عن شكره لصندوق قطر للتنمية لرعايته هذا المشروع وجمعية قطر الخيرية والهلال الأحمر القطري معربا عن أمله بانتهاء الأزمة السورية،بما يسمح بعودة اخواننا من اللاجئين إلى بلدهم .

 

وقالت مدير إدارة المساعدات الإنسانية في صندوق قطر للتنمية عائشة الكواري، إن المركز الطبي الجديد لقطر الخيرية في مخيم الزعتري للاجئين السوريين، يضاف الى المرافق الصحية القطرية الاخرى في المخيم والممولة من قبل صندوق قطر للتنمية من خلال عيادات الهلال الأحمر القطري، والعيادات الاخرى ولجنة الإنقاذ الدولية. 

 

واكدت ان هذه الخدمات تشكل امتدادا للمساعدات التي تقدمها دولة قطر للأشقاء من اللاجئين السوريين، مبينة أن حجم التمويل للمركز الصحي الجديد والمرافق الاخرى بلغ 8 ملايين دولار.

وقالت ان دولة قطر دعمت القضية السورية منذ عام 2012 عبر عدد من البرامج والمشاريع، مؤكدة في هذا الاطار أن قطر مستمرة في دعم اللاجئين.

 

واضافت أن افتتاح المركز اليوم يشكل اضافة نوعية في الخدمات والرعاية الصحية والشاملة المقدمة للاجئين في تخصصات طبية تشمل العيون والباطنية والقلب، إضافة لفحوصات سرطان الثدي.

وبين مساعد الرئيس التنفيذي لقطاع العمليات والبرامج الدولية في قطر الخيرية نواف الحمادي، أن افتتاح المركز الصحي الشامل داخل مخيم الزعتري، هو أحد الأنشطة التنموية للجمعية في الاردن، إيمانا بأهمية خدمة افراد المجتمعات المحلية، وتقديم الخدمات الأساسية وخاصة ما يتعلق بالصحة.

وقال إن قطر الخيرية تقوم بدور محوري في مواجهة التحديات الإنسانية والمساعدة على بلوغ أهداف التنمية المستدامة في ظل ما يشهد العالم من تحديات، وبين أن المملكة الاردنية الهاشمية كانت في مقدمة من حمل عبء اللاجئين واستقبالهم في المنطقة، وقدمت لهم كل عون ومساعده وتحملت الكثير من الضغوط في ظل موارد محدودة.

وبين الحمادي أن قطر الخيرية سارعت للعمل الى جانب الاشقاء لخدمة اللاجئين في الاردن حيث بلغ حجم البرامج والمشاريع التي تم تنفيذها في هذا المجال نحو 25 مليون دينار اردني، على شكل مساعدات ومشاريع إيواء ومشاريع غذائية و صحية وتعليمية واجتماعية، بالإضافة الى كفالة ما يزيد على ستة االف وخمسمائة يتيم واسرة وطالب من الأسر الاردنية العفيفة واسر اللاجئين . 

 بدوره، اوضح المدير التنفيذي للاغاثة الطبية العربية جمال رفايعة، ان الإغاثة الطبية العربية، هي هيئة أردنية متخصصة في العمل الطبي منذ عام 2012، وقدمت من انشائها خدمات طبية لحوالي 2.5 مليون مواطن اردني ولاجئ على الأراضي الأردني

 وجال السفير القطري على مرافق المركز الصحي الجديد، والعيادات القطرية، ومركز قطر الخيرية الصحي الشامل، وعيادات لجنة الإنقاذ الدولية في مخيم الزعتري.

أضف تعليقك