الملك يطرح في واشنطن نقل السفارة الأمريكية إلى القدس

الملك يطرح في واشنطن نقل السفارة الأمريكية إلى القدس
الملك يطرح في واشنطن نقل السفارة الأمريكية إلى القدس
الرابط المختصر

الملك: الإرهاب عدو مشترك

واشنطن تستمر بدعم الأردن بالإصلاحات الاقتصادية

 

ذكر البيت الأبيض الملك عبد الله الثاني و نائب الرئيس الأميركي مايك بنس، بحثا يوم الاثنين، مجموعة من القضايا شملت تسريع وتيرة الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية، والأزمة في سورية، وجهود التوصل إلى اتفاق بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

 

وأضاف البيت الأبيض في بيان له، أن الملك أثار  قضية التغييرات المحتملة فيما يتعلق بنقل السفارة الأمريكية في إسرائيل من تل أبيب إلى مدينة القدس المحتلة.

 

وأكد الملك “أن الإرهاب هو عدو مشترك يهدد الجميع”، مشددا، في ذات الوقت، على أن المسلمين هم الضحية الأولى لمن وصفهم بـ”الخوارج، الذين يعتبرون مشكلة عالمية ولا يمثلون أي دين أو بلد، بل يستهدفون الجميع ممن يرفضون فكرهم القائم على الكراهية”.

 

وبحث الملك ونائب الرئيس الأميركي الجهود المبذولة لإنهاء الأزمة السورية، وأهمية التعاون الدولي من أجل إيجاد حل سياسي لهذه الأزمة.

 

كما جرى، خلال اللقاء، بحث جهود إعادة إحياء عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وإطلاق مفاوضات سلمية جادة وفاعلة.

 

من جانبه، أكد نائب الرئيس الأميركي، التزام الولايات المتحدة بالعمل بشكل وثيق مع الأردن في التعامل مع هذه القضايا بروح الشراكة الاستراتيجية بين البلدين.

 

كما تناول اللقاء العلاقات بين البلدين، حيث جدد بنس التأكيد على استمرار بلاده في دعم الأردن لتمكينه من تنفيذ الإصلاحات الاقتصادية، ومساعدته على تحمل أعباء اللاجئين.

 

هذا ومن المقرر أن يلتقي الملك خلال زيارته بأعضاء الكونغرس الأمريكي وعددا من مسؤولي إدارة الرئيس المنتخب رونالد ترامب، دون تأكيد رسمي بلقائه بالأخير.

 

كما التقى الملك مع وزير الدفاع الأمريكي، جيمس ماتيس، ووزير الأمن الداخلي الأمريكي، جون كيلي، وبحث معهما العلاقات الاستراتيجية بين البلدين وسبل تعزيزها في مختلف المجالات.

 

 

وتناول لقاء الملك مع وزير الدفاع آليات التنسيق والتشاور بين الأردن والولايات المتحدة حيال التطورات التي يشهدها الشرق الأوسط، وسبل التعامل معها بما يؤدي إلى تحقيق الأمن والاستقرار للمنطقة وشعوبها.

 

 

وجرى التركيز، خلال اللقاء الذي جرى في البنتاغون، على أهمية وجود استراتيجية شاملة لمكافحة الإرهاب، حيث أكد جلالة الملك ضرورة الاستمرار في محاربة الإرهاب وعصاباته في المنطقة، ضمن نهج شمولي.

للمزيد:

 

 

أضف تعليقك