فيديو: مرشحة واحدة في ثانية عمان

فيديو: مرشحة واحدة في ثانية عمان
فيديو: مرشحة واحدة في ثانية عمان
الرابط المختصر

تراجع حضور المرشحات بشكل كبير في دائرة عمان الثانية عن الانتخابات السابقة، لتترشح إمرأة واحدة من بين (27) مرشحا.

الانتخابات السابقة شهدت ترشح (4) سيدات عن الدائرة الثانية، لم يحالف الحظ أياً منهن للوصول إلى قبة البرلمان لا بالتنافس ولا عن طريق الكوتة.

المرشحة الوحيدة في ثانية عمان منال المشني تقول "لعمان نت" ان الصعوبات تواجه المرشحات من مختلف الجوانب الاجتماعية والاقتصادية وغيرها، "ناهيك عن النظرة الاجتماعية وخصوصا الأسرة للمراة التي ترغب بخوض غمار الحياة السياسية".

واعتبرت المشني ان الدعم "الاستثنائي" الذي تلقته من أسرتها كان العامل الاساسي في خوض هذه التجربة لأول مرة.

ولم تخف المشني إنتمائها لحزب الاتحاد الوطني، إلا أنها قامت بترشيح نفسها بشكل مستقل على الدائرة الثانية لوجود مشكلات تتعلق بالترشح على مستوى القائمة.

شعار الحملة الانتخابية للمشني (تنمية-اصلاح-عدالة اجتماعية)  تشابه مع الكثير من الشعارات الاخرى، ولكن الفيصل يبقى في التطبيق في حال الوصول إلى المجلس.

ومن مطالب المشني تعديل عدة تشريعات تتعلق بالمرأة مثل قانون الاحوال الشخصية ومنح أبناء الاردنيات المتزوجات من غير الأردنيين الجنسية الاردنية.

من الصعب وصول المرأة إلى مجلس النواب بالتنافس في ظل التجارب السابقة، فلم يصل بالتنافس إلى المجلس السابق إلا سيدة واحدة، هذا يدفع المرشحة المشني لتطلق على نفسها مرشحة "كوتة".

وتشكل نسبة وجود المرأة هذه الانتخابات من مجموع المترشحين حوالي 20%، فيما تشكل نسبة المرأة في الدوائر المحلية من السيدات حوالي 16%.

أضف تعليقك