مقام النبي هارون

الصحافة نشرت صوراً للسياح دون التحقق من صدقيتها وسلطة إقليم البتراء كشفت أن بعضها يعود لعام 2013. انحاز الإعلام للرافضين لما قام به السياح الإسرائيليين وتعاملوا معه باعتباره قضية وطنية بامتياز. لم يسأل الإعلام هل كفلت اتفاقية وادي عربة للإسرائيليين إقامة شعائر دينية في الأردن؟ رصد 162 مادة منها 120 مكررة و138 مادة اعتمدت على المصادر المعرفة.
:قال حارس مقام النبي هارون مطلق البدول، إنه تم اتخاذ إجراء بإيقافه عن العمل إلى إشعار آخر. وأضاف البدول خلال حديثه في بث مباشر على موقع فيس بوك، إنه كان على رأس عمله في حراسة المقام منذ 23 عام ، وعنما
عبر النائب طارق خوري عن رفضه لاغق مقام النبي هارون عليه السلام في البترا على خلفية الطقوس التلمودية التي أداها سياح يهود. وقال خوري في مداخلة، الأحد:" هذا مجلس لا يجوز أن يغلق". واعتبر خوري أن
استنكر حزب جبهة العمل الإسلامي ما قام به مجموعة من اليهود من أداء طقوس تلمودية في المسجد المملوكي لمقام النبي هارون بمدينة البتراء جنوب المملكة، ما اعتبره الحزب اعتداءاً صارخاً على السيادة الأردنية
أكدت صحيفة "هارتس" العبرية، أن الجانب الإسرائيلي يتواصل مع الأردن، بشأن حادثة مقام النبي هارون. ونقلت الصحيفة عن وزارة الخارجية الإسرائيلية قولها، إنها على اتصال مع نظيرتها الأردنية للتحقق من الحادثة.
تداوَلت مواقع إلكترونية، محلية وعربية، أخباراً مفادها أداء سُيّاح إسرائيليين طقوس صلوات تلمودية لدى مقام النبي هارون في مدينة البتراء، وهو ما تحقّق "أكيد" منه، فتبيّنت صحة الحادثة، بحسب سكان محليّين
أقرت لجنة السياحة والآثار النيابية عددا من مواد مشروع القانون المعدل لقانون سلطة اقليم البترا التنموي السياحي لسنة 2019. وقال رئيسها النائب اندريه حواري، خلال اجتماع عقدته اللجنة أمس بحضور وزيرة
طالب عضو كتلة الاصلاح النيابية، النائب سعود أبو محفوظ، باقالة وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية الدكتور عبدالناصر أبو البصل، وذلك على خلفية الممارسات اليهودية لسياح داخل المسجد الموجود في أعلى
قرر وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية عبد الناصر أبو البصل إغلاق مقام النبي هارون الكائن في إقليم البترا، وتسليم مفاتيحه لمديرية أوقاف محافظة معان وعدم السماح لأي زائر من دخول المقام الا بعد