التعليم

ارشيفية\اعتصام لحملة "ذبحتونا" للدفاع عن حقوق الطلبة

ها هم الأهل في الأردن وحول العالم أجمع يجدون أنفسهم في أعقاب جائحة فيروس كورونا المستمرة أمام خيارات صعبة لا بدّ منها حول الطرق الأمثل لاستخدام الموارد المالية المتناقصة للأسرة. ومن الأولويات المهمة

حلقة جديدة من المجلة الإخبارية "سوريون بيننا" وفي أبرز العناوين: غالبية الأطفال السوريين اللاجئين في الأردن لا تتاح لهم فرصة الالتحاق بالمدارس الثانوية. فرص اللاجئين في العودة الى العمل أقل بنحو 93 %