نجاح إعادة تعويم جزئي للسفينة الجانحة في قناة السويس (شاهد)

الرابط المختصر

أعلنت الشركة المالكة لحاملة الحاويات "إيفر غيفن" الجانحة في قناة السويس منذ ستة أيام أن السفينة "استدارت" لكن لم يتم تعويمها بعد، وفق وكالة فرانس برس الإثنين.

 

وقال المتحدث باسم شركة "شوي كيسن" إن السفينة "عالقة بزاوية 30 درجة نحو القناة لكن تمت حلحلتها" مشيرا إلى أنها "استدارت" لكنها "ليست عائمة بعد".

 

في حين قال بيتر بيردوفسكي الرئيس التنفيذي لشركة بوسكاليس للإذاعة العامة الهولندية، الاثنين، إن الأنباء الواردة بخصوص التعويم الجزئي لسفينة الحاويات الضخمة التي تسد قناة السويس طيبة لكن استكمال العملية لن يكون سهلا.

وبوسكاليس هي الشركة الأم لشركة سميت سالفدج التي تساعد في جهود تحريك السفينة الجانحة.

وذكر بيردوفسكي أن قاطرة جديدة ستصل وسيجري ضخ المياه أسفل مقدمة السفينة للمساعدة على تحريرها لكن إذا لم تنجح هذه الجهود فمن المحتمل الاضطرار إلى خفض الحمولة.

 

وأعلنت هيئة قناة السويس بدء تعويم سفينة الحاويات، إيفر غيفن، بنجاح، وتعديل مسارها بنسبة 80 في المئة، وابتعاد مؤخرة الناقلة عن الشط بمسافة 102 متر بدلا من  4 أمتار، بحسب وسائل إعلام محلية. 
 

وكانت شركة "إنتش كيب" لخدمات الشحن، أعلنت أن سفينة الحاويات العملاقة التي جنحت في قناة السويس، أعيد تعويمها صباح اليوم الاثنين.

 

وأشارت الشركة في تغريدة على حسابها في "تويتر"، إلى أن السفينة "إيفر غيفن" التي علقت في قناة السويس أعيد تعويمها الاثنين، ويجري تأمينها.

 

وذكر مصدر لوكالة رويترز، أنه تم تشغيل محركات السفينة العملاقة، والاستعدادات جارية لإبحارها إلى منطقة البحيرات، مشيرا إلى أنها ستخضع لفحص مبدئي قبل تحركها.

 

 

 

 

 

وقال مستشار الرئيس المصري لمشروعات محور قناة السويس، إيهاب مميش، في تصريحات للتليفزيون المصري الرسمي، الاثنين، إن "السفينة حررت".

 

وأكدت وسائل إعلام محلية أن السفينة عادت إلى مسارها الطبيعي بنسبة كبيرة وشغلت محركاتها، وبدأت التحرك من مكان جنوحها.

وقال أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس في بيان، الاثنين، إنه تم بدء تعويم سفينة الحاويات بنجاح، بعد استجابة السفينة لمناورات الشد والقطر.

وأضاف في بيان له، أنه تم تعديل مسار السفينة بشكل ملحوظ بنسبة 80 بالمئة وابتعاد مؤخرة السفينة عن الشط بمسافة 102 متر بدلا من 4 أمتار.

 

وكانت هيئة قناة السويس الاثنين، قالت إنها بدأت مناورات الشد لتعويم السفينة عبر 10 قاطرات عملاقة من أربعة اتجاهات مختلفة.

 

والثلاثاء الماضي، تعرضت السفينة لعاصفة رملية أثناء عبورها القناة، ما أدى لجنوحها، وإغلاق الممر المائي في القناة، وتعطيل حركة عشرات السفين في الاتجاهين.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك