أمهات سوريات يرأسن أسرهن

أمهات سوريات يرأسن أسرهن
أمهات سوريات يرأسن أسرهن
الرابط المختصر

سوريون بيننا-عمار البوريني

تعاني أمهات سوريات لاجئات في الاردن بعد ان أصبحن المعيل الوحيد لأسرهن بعد ان فقدن ازاجهن فأصبحن هن الامل الوحيد لأطفالهن.

ام محمد ام لأطفال، فقدت زوجها في الحرب عام 2011، مما
اضطرها لتعلم مهنة الخياطة لإعالة أسرتها.

وتضيف أم محمد انها تعاني من ترويج بضائعها مما اضطرها
للمشاركة في عدة بازارات.

أما حنين ام لأطفال فقدت زوجها في الحرب وهي الان المعيل
الوحيد لأسرتها بعد أن كانت تعيش حياة كريمة في سوريا، كما تقول.

وتضيف حنين انها واجهت الكثير حتى تحصل على عمل حتى انها
اصبحت تعمل في البيوت مقابل اجر زهيد.

ولم يختلف حال خلود كثيرا عن سابقاتها، فهي أم لأربعة
اطفال تعلمت مهنة الخياطة بعد ان فقدت زوجها في الاردن.

وتقول خلود انها تعاني الكثير لتأمين المصاريف لأنها
المعيل الوحيد لأسرتها مما اضطرها ايضا العمل في البيوت كعاملة منزل.

ويعيش في الاردن مليون وثلاثمئة ألف سوري وفقا لإحصائيات
حكومية، بينهم نحو ستمئة وواحد وسبعين ألفا مسجلين كلاجئين في المفوضية السامية.

أضف تعليقك