ثقافة

نائل اليعقوبابي

بادئ ذي بدء، يعدّ موضوع الجسد في الأدبيّات العربيّة من المواضيع الثقافيّة المسكوتة عنها؛ لاعتباراتٍ أخلاقيّة، ومواضعات اجتماعيّة، من حيثُ علاقتها بالتّابوهات، ذلك من خلال خرق ما هو مألوف ومعتاد، وبهذا

مسابقة "صدقني" تستهدف الفئة العمرية من 14 إلى 30 عاماً

تطلق وزارة الثقافة في الثانية عشرة ظهر الإثنين 21 الجاري في المركز الثقافي الملكي البوابة الإلكترونية للحملة الوطنية لنشر التربية الإعلامية والمعلوماتية "ثقتنا" والمسابقة التفاعلية "صدقني". وأكّد وزير

اصدر حديثًا عن دار الجيدة للنشر والتوزيع كتاب «كيف تكتب رواية» للكاتب واسيني الأعرج مشاركة مع الدكتورة رزان إبراهيم. وقال واسيني الأعرج عن الكتاب الجديد: «لاحظت برفقة الصديقة الناقدة الدكتورة رزان

لم يكن من الغريب أن تشيع الواقعية الاشتراكية في الأدب العربي، تبعا لهيمنة الماركسية أو المادية التاريخية، منتصف القرن الماضي، بتأثير الظروف الاجتماعية والسياسية التي شهدها الواقع العربي، التي تطلبت

لتحميل الكتاب اضغط هنا أكد الكاتب والباحث وزير الثقافة ووزير الشباب الأردني السابق الدكتور محمد أبورمان، ندرة المراجع والكتب التي توثق التراث الصوفي في الأردن، وأن أغلب التراث الصوفي هو تراث شفهي غير

يعدّ الرّيماوي كاتبًا أردنيًا من جيل الكتّاب الرّواد، الذين ظهروا في السّبعينيات والثمانينيات، أسهم مع غيره في تطور التّجربة الأدبيّة الأردنيّة علاوة أنّه استطاع أن يقدّم أدبًا حقيقيا لا يعبّر عن موقع

الأردنيون الأنباط أول من طور الخط العربي.. أجدادنا طوروا الخط الارامي ليفضي أخيرا إلى الخط العربي الحالي.. ’’رطانة الأنباط‘‘لغة أردنية خاصة طورها الأردنيون الأنباط بخليط من العربية والآرامية.. دائما

بين الخيانة والموت، والأدلجة والاستبداد، تنوّعت النعوت والصفات التي جسّدها المثقف العربي إبّان تعرية الطبقات الرسوبية الفكرية لهذه النخبة، في خِضمّ تداخلاتها المحتشمة مع الحِراكات والثورات، التي شهدها