"كنعان وحنظلة في النفق" مسرحية تحاكي مقاومة أهالي القدس

"كنعان وحنظلة في النفق" مسرحية تحاكي مقاومة أهالي القدس
"كنعان وحنظلة في النفق" مسرحية تحاكي مقاومة أهالي القدس
الرابط المختصر

عرضت على مسرح مركز الحسين الثقافي مسرحية "كنعان وحنظلة في النفق" تحت رعاية الدكتور ممدوح العبادي؛ ضمن الاحتفال بذكرى معركة الكرامة.

 

وتتناول المسرحية قصة أبناء القدس اليافعين محمد ونضال اللذان سافرا للماضي عبر نفق الزمن؛ والتقوا بكنعان العربي لينقلوه للوقت الحاضر ويأخذوه في جولة في مدينة القدس برفقة حنظلة. ويصدم كنعان بأصوات الحفريات التي تجريها قوات الاحتلال الصهيوني بحثاً عن هيكلهم المزعوم.

 

مؤلفة المسرحية روضة الهدهد بينت أن العمل المسرحي ميزته الجهود التربوية الكاملة لمدرسة المنهل؛ إذ عالج العمل المسرحي قضية الأنفاق الصهيونية التي يحفرها الاحتلال الصهيوني تحت المسجد الأقصى بأسلوب درامي يعكس الغاية المرجوة من العمل؛ في مواءمة الماضي التي مثلها شخصية كنعان العربي والحاضر الذي مثلها شخصية حنظلة.

 

وتناول العمل الذي أخرجه يوسف البري صمود أهل القدس أمام الهجمة البربرية الهادفة إلى طمس الهوية العربية للقدس، عكستها الديكورات التي أبرزت قبة الصخرة وسوق القدس القديم بمحلاته العريقة.

 

وتخلل المسرحية قصائد مغناة "الصخرة صخرتنا، وقم يا صلاح الدين، ومرابطون"، وموال "صابرين على شواك الأسى يا قدسنا صابرين". واختتمت بمشهد تصادم أهالي القدس المرابطين مع قوات الإحتلال الصهيوني.

 

وحضر طلاب المدارس العمل المسرحي الذي إستمر ليومين، وأظهروا تفاعلهم مع اللوحات الفنية التي تخللت العرض.

 

أضف تعليقك