إعلان القائمة الطويلة لمسابقة «تلك القصص»

الرابط المختصر

أعلنت مسابقة «تلك القصص» للإبداع والترجمة، للقصة القصيرة العربية، عن قائمتها الطويلة للدورة الثانية، وقد شارك فيها قصاصون من معظم الدول العربية، وبلغ العدد الكلي للمترشحين (2465).  وصوت على موقع تلك الكتب، في القسم الخاص بمسابقة تلك القصص للإبداع والترجمة أكثر من 200 ألف قارئ. 

 

واختارت لجنة التحكيم، المكوّنة من كلٍ من: أ. د. الناقد. إبراهيم خليل، والقاص عيسى جابلي، والكاتب محمد العثمان، والروائي محمد برهان، والكاتب والباحث عيسى جابلي، والناقد مؤيد البصام، القائمة الطويلة الآتية:
قصة «فتاة سردية» لخالد عبد القوي شريف من اليمن، قصة «قفص صغير» لشام منذر من سوريا، قصة «الزجاج المكسور» لنرجس النوري من تونس، قصة «في انتظار شيء ما» لـ»Alaa Hal» من المغرب، قصة «أُنشودة البونقو الأخيرة» لمحمد الإدريسي من مصر، قصة «جامع السكاكين» لمنار العيسى من سوريا، قصة «حنظلة» لحفصة سرايدي من المغرب، قصة «سلام ودراويش الشر» لشادي أبو سنيدة من فلسطين، قصة «مايو» لياسمينة مسلم من الأردن، قصة «إلى مريم» لـ(صوريا) من الجزائر، قصة «نداء الحبّ» لإبراهيم محمد خالد الحكيمي من اليمن، قصة «ميزان» لرضوان بنيمنة من الجزائر، قصة «ما كان ينبغي أن أفعل ذلك» لختام حفيظ من تونس، قصة «خـطـيــئة مـدمـن» لعماد حفظي من المغرب، قصة «استبدال الذاكرة القلقة» لحسن هاشم من الأردن، قصة «عمّار لمحمد الجرهي من مصر، قصة «نؤاسـترادموس» لمهند يحيى حسن العراقي من العراق، قصة «الليلة ولدت ابنتي الأولى» لأحمد ساسي من تونس، قصة «رباب» لفاطمة الخلف من سوريا، وقصة «زواج سدسن» لعبد المجيد الصباحي من اليمن.

 

وسيتم الإعلان عن القائمة القصيرة في بداية شهر تموز 2019، بالتزامن مع انطلاق مسابقة الترجمة إلى الصينية للقصص القصيرة العشر الفائزة بالقائمة القصيرة، وسيعلن أسم الفائز بالمرتبة الأولى في بداية تشرين الثاني2018، وتُقام احتفالية المسابقة/ القسم العربي، في معرض الشارقة الدولي للكتاب في شهر تشرين الثاني، حيث ينال الفائز الأول جائزة المسابقة المتميزة، وسيتم  طباعة القصص العشر في القائمة القصيرة ضمن كتاب جماعي مع تقديم نقدي من لجنة التحكيم، وسيمنح كل متسابق شهادة المسابقة.

 

وسيقام احتفال خاص في ملتقى فضاءات للمبدعين العرب-الدورة السابعة، في الأردن، لإشهار الكتاب الصادر الذي سيضم قصص القائمة القصيرة، أما نتائج مسابقة ترجمة القصص العشر إلى الصينية، فسيتم الإعلان عنه في منتصف أيلول ضمن احتفالات خاصة في معرض بكين في الصين. 

 

وقد أعلنت إدارة المسابقة عن أسماء الهيئة الاستشارية المكونة من سبعة أسماء  في الدورة الأولى، ممن لهم خبرة مشهودة في مجال الإبداع القصصي والروائي والنقدي والفنون والإعلام والعمل الاجتماعي. ومنهم القاص المخضرم محمود الريماوي، والروائي زياد محافظة، والناقد محمود الغيطاني، والكاتبة أ. بشرى البستاني، والقاصة د. نهلة الجمزاوي إضافة إلى الروائي والشاعر: جهاد أبو حشيش، رئيس المسابقة، مدير دار فضاءات للنشر والتوزيع، ورئيس المسابقة، وهو رئيس ملتقى فضاءات السنوي للمبدعين العرب، الذي ستنطلق دورته الثامنة في نهاية شهر أيلول 2018.  والدكتورة شيه يانغ، دكتوراه في الأدب العربي من جامعة بكين، نائب رئيس المسابقة، مديرة العمليات لموقع تلك الكتب، في دار انتركونتننتل الصينية، ترجمت: الزيني بركات ونجيب محفوظ، وإبراهيم الكوني، والكثير من الكتب المهمة الأخرى.

 

ومن الجدير بالذكر أن فكرة «مسابقة الإبداع والترجمة» بفرعيها: «تلك القصص للقصة القصيرة العربية»، ومسابقة «تلك القصص العربية المترجمة إلى الصينية» انطلقت من إيمان «دار فضاءات للنشر والتوزيع» و»موقع تلك الكتب» بأهمية هذا الفن، وضرورة العمل على تحفيز الكتاب الشباب وإعطائهم فرصة حقيقية لتقديم إبداعاتهم القصصية. 

 

تتمثّل مهمة الهيئة الاستشارية للمسابقة في النظر في بنود اللائحة الخاصة بالمسابقة، واقتراح كل ما من شأنه تجويد المسابقة وتطويرها والارتقاء بها، وتأكيد حضورها وانتشارها العربي والعالمي، فضلاً عن اختيار أعضاء لجنة التحكيم. والعمل على وضع الخطط والبرامج من أجل تحقيق أهداف المسابقة. 

 

وجميع أعضاء مجلس الأمناء متطوعون وعددهم ستة إضافة إلى رئيس المسابقة ونائبته، ويتم اختيارهم بالتشاور بين «دار فضاءات للنشر والتوزيع» و»موقع تلك الكتب»، لفترة سنتين قابلة للتجديد.

أضف تعليقك