سوق عكاظ: ثقافة دبلوماسية نخبوية واهتمام حكومي فوق العادة

الرابط المختصر

بلغة دبلوماسية مصحوبة بجو برتوكولي أعلنت إدارة مهرجان سوق عكاظ عن افتتاح فعالياته والتي بدأت مساء الأحد مع استعراض شهرازد "رائعة رمسكي كورساكوف" بمصاحبة عازف العود العراقي نصير شما وفرقة عيون.

وتناول القائمون على المهرجان الجانب الثقافي كأحد أهم الأسباب الرئيسية في استمرار السوق وتركيزه المفرط على الإبداع بعيداً عن الفعاليات الغنائية السائدة في معظم مهرجانات الصيف. وما يميز سوق عكاظ عن غيره من المهرجانات هو تركيزه على الجانب الغربي وذلك في استضافة مسؤولي مراكز ثقافية أجنبية وبالتحديد المعنية بالتطوير التنموي الثقافي, لتركز السيدة آن دولينغ من معهد المشاريع الثقافية في معظم كلمتها على ضرورة التنمية بالجانب الثقافي الفني والنهوض بها كسبيل للتقدم في الوطن العربي وبالتحديد في الأردن وهذا ما أكدته مديرة المهرجان المديرة التنفيذية لمركز الشرق الأوسط للثقافة والتطوير إيمان الهنداوي, مع ملاحظة أنها قرأت كلمتها باللغة الإنجليزية.

الاهتمام الحكومي أيضا بدا واضحا في مؤتمرات المهرجان وذلك في مشاركة وزير الدولة الناطق الرسمي باسم الحكومة أسمى خضر التي حضرت مؤتمر الإعلان عن فعالياته ومؤتمر الإعلان من بدء فعالياته, وقد ظهرت كعادتها متألقة ومرتجلة كلمة وكأنها أعدت سلفا في ذهنها مركزة على دور الأردن في دعم الثقافة.

وتعلق الوزيرة المكلفة بشؤون الثقافة أن التقارير التي تصدرها المؤسسات الدولية بدأت تخصص للثقافة جانبا مهما مع التركيز على جانب التنمية.

وبدأت فعاليات المهرجان بعرض أقيم على تلة شاهقة وسط عمان في جبل القلعة يتحدث عن شخصيات أسطورية تاريخية في جو أشبه بحلم خيالي، يتعانق الراقص مع ألحان شرقية للمبدع العراقي نصير شما وفرقته عيون.

وما يراه المراقب للأجواء العامة لسوق عكاظ من روح نخبوية ظهرت منذ الإعلان عن فعالياته في فندق حياة عمان زارا أسكبو, وصولاً بالمؤتمرات التي تعقد للمشاركين, وكذلك في أسعار تذاكر الدخول التي تبدأ بخمسة عشر دينارا وتنتهي بأربعين دينارا.

أضف تعليقك