الاحتلال يطرد مدير منظمة حقوقية دولية لتأييده الـBDS

الرابط المختصر

من المقرر قيام سلطات الاحتلال الإسرائيلي، الاثنين، بطرد مدير منظمة حقوق الإنسان الدولية "هيومان رايتس ووتش"، عمر شاكر من الأراضي الفلسطينية المحتلة بسبب تأييده حركة المقاطعة "BDS".

ويأتي طرد شاكر  من قبل السلطات الإسرائيلية تنفيذا لقرار صدر عن المحكمة العليا بإبعاده، وقد أمهلته عشرين يوما للمغادرة.

وطعن شاكر الذي يمثل المنظمة الحقوقية في "إسرائيل" والأراضي الفلسطينية، في قرار إبعاده، بعد عام ونصف العام من بدء الإجراءات القضائية ضده.

وصدر قرار المحكمة الإسرائيلية في الخامس من الشهر الجاري، مستندا إلى تعديل في قانون الدخول إلى "إسرائيل" عام 2017، ويقضي بمنع دخول "إسرائيل" والأراضي الفلسطينية المحتلة لأي شخص يدعو إلى مقاطعة "إسرائيل".

وتدعي سلطات الاحتلال الإسرائيلي أنها ألغت تأشيرة شاكر بناء على دعمه لمقاطعتها في الماضي، وأنه واصل القيام بذلك من خلال عمله مع "هيومن رايتس ووتش".

وذكرت صحيفة "هآرتس" أن شاكر سيصبح ناشط حقوق الإنسان الأول الذي تبعده "إسرائيل" استنادا على قانون المقاطعة.

وأوضحت أن شاكر سيواصل مهامه من إحدى الدول المجاورة، كما أنه سيلقي خطابا في الأيام المقبلة في البرلمان الأوروبي وسيلتقي قادة بعض الدول.
 

أضف تعليقك