احد الناجين من القصف الامريكي يتحدث لعمان نت من غرفة الانعاش النيران الامريكية تصيب ارواح الاردنيين في العراق

الرابط المختصر

رغم التشديدات الامنية والتعتيم الاعلامي على حالة المواطن الاردني قاسم الزعبي الذي اصيب بنيران امريكية في منطقة الرمادي استطاعت عمان نت لقاء المصاب في غرفة الانعاش في المدينة الطبية للاطلاع على حالته الصحية وعلى ملابسات الحادثة.

وتحدث الزعبي بصوت لايخل من الالم عن حالته الصحية واصفا اياها بالمستقرة والجيدة ليؤكد أنه سيخرج من العناية الحثيثة بعد ايام قليلة وسيتابع علاجه بمركز فرح التابع للمدينة الطبية.

والمشاهد للمصاب يرى العديد من العمليات الجراحية في جسمه الامر الذي يدل على هول وكثافة النيران التي تعرض لها حيث وصف لنا الزعبي حالته الصحية قبل تلقي العلاج اللازم في مستشفى الرمادي ومن ثم المدينة الطبية بالحالة السيئة جدا فقد تعرض لاكثر من نزيف في اكثر من مكان في جسمه الامر الذي استدعى الاطباء في مستشفى الرمادي بتزويده بأربعة عشر وحدة دم .

وكشف الزعبي لعمان نت تفاصيل الحادث حيث اخبرنا انه اثناء توجهه لبغداد على طريق المحاديه لنهر دجلة وذلك بهدف شراء النفط للحكومة الاردنية تفاجأ بوجود قافلة من الدبابات الامريكية وطائرتي اباتشي تسد الطريق لكنه اصر على متابعة المسير لان السيارات التي تقلهم كانت تحمل نمرة اردنية، لكن بعد تجاوز رتل الدبابات بقليل تفاجأ بأطلاق طائرات الاباتشي نيرانها عليه مما ادى الى وفاة المحامي موفق ابو الشيح والسائق العراقي الذي يرافقهم كما اصيب هو بجروح خطيرة.

وتم نقل المصاب وجثة ابو الشيح عن طريق طائرة تابعة للخدامات الطبية الى مطار بغداد من ثم تم نقلهم عن طريق الملكية الاردنية الى المدنية الطبية، واشاد الزعبي بمستوى الخدمات التي قدمت له من قبل الطاقم الطبي المشرف على علاجة.

هذا ويرقد على سرير الشفاء في المدينة الطبية العريف ايراهيم عيسى والذي اصيب ايضا خلال خدمته في المستشفى الاردني في الفالوجة بنيران امريكية وحظي الموضوع بتعتيم إعلامي كبير فيما تناقلته وسائل اعلام عربية بشكل ملفت للانظار.

وحاولت عدة وسائل اعلام محلية وعربية لقاء المصابين في المدينة الطبية لكنها صدت من قبل الجهات العسكرية هناك لاسباب امنية كما ادعت تلك الجهات

أضف تعليقك