أدباء أردنيون يوجهون نداء إلى الزعماء العرب والأمم المتحدة

الرابط المختصر

وجه أعضاء رابطة الكتاب الأردنيين نداء إلى الزعماء العرب يطالبونهم بالتدخل السريع والفوري لإنهاء إضراب الأسرى الفلسطينيين والعرب في السجون الإسرائيلية وللقيام بالواجب القومي والانتصار لحق الأسرى, وكما وجه المعتصمون برقية إلى الأمين العام للأمم المتحدة كوفي انان من اجل القيام بالدور المطلوب من الأمم المتحدة وإلزام الكيان الصهيوني بتطبيق اتفاقات جنيف الخاصة بمعاملة المعتقلين الفلسطينيين والعرب كأسرى حرب وتحسين شروط اعتقالهم وإطلاق سراحهم.جاء ذلك في تجمع للكتاب والمثقفتين في مقر الرابطة مساء يوم السبت حيث تم تقديم ندوة حول الممارسات الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني.
رئيس الرابطة د. احمد ماضي ألقى كلمة قال فيها "ان اعتصام اليوم يأتي متوافقاً مع نهج الرابطة الوطني والقومي ذي الأفق الإنساني، وان حال شعبنا في العراق لا يختلف كثيرا عن حال شعبنا في فلسطين المحتلة فهو رازح تحت نير الاحتلال وهو يقاوم سلطات الاحتلال وأعوانه ومن يقاوم في سبيل حريته واستقلاله لا بد ان ينتصر".

وكما تطرق الصحفي نواف الزرو في ورقة له إلى البدايات الأولى لاحتلال الضفة والقطاع, قائلاً "سوف تخرج السجون الإسرائيلية معاقين وعجزة يشكلون عبئا على الشعب الفلسطيني، وفي ذروة الانتفاضة الفلسطينية الأولى أعلن رابين وزير قمع الانتفاضة آنذاك أمام مؤتمر المنظمات اليهودية ان الانتفاضة هي مواجهة بين كيانين ودليل ذلك هو العدد الكبير من المعتقلين الفلسطينيين.

وعلى ذات الصعيد تلقت عمان نت نسخة من الاتحاد الوطني لشباب الأردن جاء فيه أن الاتحاد الوطني يقف مع نضال الأسرى والمعتقلين في الوطن المحتل..."أفليس أقل من أن تكون وقفتنا إلى جانبهم محاولة جادة وصادقة من قبل اتحادنا كي نمكنهم من تحقيق هدفهم المنشود لجعل جوعهم الباسل حربة في قلب العدو وسيفا مسلطا على رقاب مجرميه وسفاحيه".

أضف تعليقك