أفنى عمره بمساعدة الفقراء.. "طبيب الغلابة"(إنفوغراف)

الرابط المختصر

توفي محمد مشالي، الطبيب المعروف بـ"طبيب الغلابة"، عن عمر ناهز الـ76 عاما، قضاها في تقديم العلاج للناس البسطاء في الريف المصري، حيث لم تتجاوز أجرته الـ10 جنيهات، بل وفي أحيان كثيرة كان يسامح بأجرته لمن لا يستطيع دفعها.

عمل طبيب الغلابة بوصية والده الحاج عبدالغفار مشالي الذي أوصاه بالفقراء خيرا، وأن يقدم لهم العلاج بأقل التكاليف، وهو ما أوصى به الطبيب الراحل عند وفاته الأطباء الشباب بذلك.

طبيب الغلابة

 

أضف تعليقك