الحارس المغربي بونو يتحول لمهاجم ويسجل هدفا جميلا لإشبيلية

الرابط المختصر

تمكن الحارس المغربي ياسين بونو من تعديل النتيجة لصالح إشبيلية أمام ضيفه بلد الوليد (1-1)، في الوقت القاتل من المباراة التي جمعتهما السبت على أرضية ملعب "خوسيه زوريا"، لحساب الجولة الـ28 من المسابقة.

وقدّم بلد الوليد شوطا جيدا ختمه بتسجيل هدف التقدم من ركلة جزاء عن طريق التشيلي فابيان أوريانا، في الدقيقة الـ44.

وحاول إشبيلية العودة في أجواء المباراة مع انطلاق الشوط الثاني، إلا أنه لم ينجح في التسبب بمشاكل لدفاع بلد الوليد، في وقت ارتفعت فيه الثقة لدى لاعبي الفريق المنافس، بمن فيهم جواد الياميق الذي شارك في إحدى الهجمات، وكان قريبا من تسجيل هدف برأسية.

وأجرى لوبيتيغي عدة تغييرات لتحسين الأداء الهجومي لإشبيلية، وكان الهولندي لوك دي يونغ صاحب الفرصة الأخطر بكرة ارتطمت بالعارضة في الدقيقة الـ75، ثم تواصل ضغط الأندلسيين لتعديل الكفة حتى اللحظات الأخيرة، حين صعد الحارس المغربي، ياسين بونو، ليفعل ما عجز عنه المهاجمون بتسجيل هدف التعادل (94').

وبهذه النتيجة، رفع إشبيلية رصيده إلى 55 نقطة في المركز الرابع من ترتيب الليغا، في حين يحتل بلد الوليد المركز الـ16 بـ27 نقطة.

أضف تعليقك