45 عامًا على رحيل العندليب

الرابط المختصر

يمر اليوم 45 عاما على رحيل العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ الذى رحل عن عالمنا فى مثل هذا اليوم الموافق 30 مارس عام 1977 ، ولكنه سيبقى دائماً فى وجدان الملايين من كل الأجيال حاضراً بصوته وفنه العابر للزمن والحدود والمعبر عن كل المشاعر الإنسانية والرومانسية، صوتاً متفرداً لم يجود الزمان بمثله وذكاءً إبداعياً جعله يصنع مستقبلاً وفناً يعيش لأجيال متعاقبة.

العندليب الأسمر هذا اليتيم الفقير المريض الذى تربى فى ملجأ للأيتام بعد وفاة والديه وعاش حياة صعبة ولكنه استطاع أن يخلد اسمه ليكون أحد كبار عمالقة الطرب والفن فى مصر والعالم.

استطاع حليم أن يصنع مستقبله واسمه وفنه وأن يضحى من أجل كل هذا براحته ووقته وفكره حتى حقق ما يريد ، وكان يدقق فى كل ما يقدم ويسعى وراء كل جديد ليجدد نفسه وفنه، ويتقن ما يفعل ، وبالإضافة إلى صوته الخالد ، قدم العندليب الاسمر عدداً من الأفلام الغنائية الهامة فى تاريخ السينما، وشارك كبار نجمات عصره البطولة، ومنهن الشحرورة صباح التى شاركته بطولة فيلم شارع الحب.

أضف تعليقك