مهرجان الأردن المسرحي يسدل ستارة دورته الـ26

الرابط المختصر

أسدل مهرجان الأردن المسرحي ستارة عروض دورته الـ26، يوم الخميس الماضي، بعد سبعة أيام من الفعاليات المتنوعة، شهدت عرض أربعة أعمال مسرحية محلية، وسبعة أعمال عربية من: الإمارات، والكويت، البحرين، وتونس، والعراق، والسودان، ومصر.
المهرجان نفسه، الذي تقيمه مديرية الفنون والمسرح في وزارة الثقافة بالتعاون مع نقابة الفنانين الأردنيين، على مسارح المركز الثقافي الملكي، كان أقام ورشة فنية بعنوان» تقنيات خشبة المسرح» قدمها خبراء من جمهورية الصين الشعبية بمشاركة عدد من المهتمين، كما عقدت ندوات تقييمية للعروض المسرحية التي شاركت في المهرجان
وكانت شاركت في فعاليات هذه الدورة مجموعة من الأعمال الأردنية والعربية وهي: المسرحية الأردنية «الكفالة» من تأليف د.عبدالكريم السوداني وإعداد وإخراج د. مخلد الزيودي، وتمثيل بكر الزعبي وراتب عبيدات. والمسرحية الإماراتية «الساعة الرابعة» من تأليف طلال ومحمود وإخراج إبراهيم سالم. والمسرحية الكويتية «درس» من إخراج إبراهيم سالم. والمسرحية البحرينية «سكان الطابق الرابع» من إعداد وسينوغرافيا وإخراج هاشم العلوي. والمسرحية التونسية «راشومون» للمخرج لطفي العكرمي، ودراماتورج رياض السمعلي. والمسرحية العراقية «أمكنة إسماعيل» للمخرج إبراهيم حنون عباس. والمسرحية السودانية «مؤامرة شكسبيرية» من إخراج ربيع يوسف الحسن محمد. والمسرحية المصرية «الحادثة» للمخرج عمرو حسان. والمسرحية الأردنية «ملحمة السراب» من تأليف سعداالله ونوس وإخراج نبيل الخطيب. والمسرحية الأردنية «الآخر» من تأليف ميجيل دي اونامونو، وإخراج حسين نافع، والمسرحية الأردنية «الكراسي» من تأليف اوجين يونسكو، وإخراج علي الجراح.
وكان المهرجان كرّم في افتتاحه الفنانة المسرحية سهير فهد والتي قدمت خلال تجربتها الفنية العديد من الأعمال المهمة والتي تجاوزت 200 عمل تلفزيوني، كانت في أكثرها تمثل دور البطولة، وقدمت أكثر من 60 عرضاً مسرحياً تنوعت ما بين الجاد والكوميدي والمخصص للأطفال، وحصلت على العديد من الجوائز والتكريمات وشاركت في العديد من لجان التحكيم المسرحية، كما كرّم المهرجان رئيس فرقة المسرح الحر ومصمم السينوغرافيا الفنان محمد المراشدة الذي تخصص منذ اشتغاله بالحقل الفني بتحديث الصورة البصرية للعروض المسرحية وشارك خلال تجربته الواسعة كخبير في العديد من الورشات التدريبية في العالم العربي، وقدم رؤية بصرية خاصة به من خلال ما قدم من نماذج في عروض كثيرة داخل الأردن وخارجه.

أضف تعليقك