اشهار كتاب "رنين الأساور" للكاتبة فاخوري في المكتبة الوطنية

اشهار كتاب "رنين الأساور" للكاتبة فاخوري في المكتبة الوطنية
اشهار كتاب "رنين الأساور" للكاتبة فاخوري في المكتبة الوطنية
الرابط المختصر

احتفل في دائرة المكتبة الوطنية امس الاحد بتوقيع كتاب (رنين الاساور) للكاتبة سميرة فاخوري الذي نظم برعاية سمو الاميرة سناء عاصم , وبحضور العديد من الكتاب والمهتمين .

وقدم الناقد والشاعر محمد سمحان ورقة نقدية حول الكتاب بعنوان (تجليات سميرة فاخوري في رنين الاساور) بين فيها ان الكاتبة تناولت قضايا هامة منها اجتماعية وثقافية وسياسية ووطنية وفلسفية، اضافة الى اشتغالات ابداعية تعنى بالفنون والشباب والتكنولوجيا والمرأة والموضوعات الخيالية والقصص الواقعية والكتابات النثرية الخاصة والخواطر .

وتحدث سمحان عن اهمية التقديم بقلم الشاعر الاردني سليمان المشيني الذي تحدث عن الكتاب فأوفى بعد أن عرّف بصاحبته ككاتبةٍ وبطبيعة عملها وإسهاماتها منذ أن كانت طالبة وحتى صدور الكتاب وبوصفها سيدة مجتمع وعمل وإعلام ونشاط تطوعي في العديد من الجمعيات والتجمعات .

واكد ان فاخوري من خلال منجزها قدمت تعريفاتها البسيطة والعفوية لمعاني كلمات لصيقة بنا نتداولها في حياتنا اليومية ربما دون أن نتنبه إلى عمق معانيها ودلالاتها كالوطن والخبرة والحياة والملل والوالدين والأولاد والأحفاد والحرية والتقدير والابتسامة والوفاء والسلام والمستقبل ورضى الناس والعلم والثقافة والشباب والانترنت والكتابة والصديق والنجاح والالقاب والناس .

وقال انه وعلى مدى 104 مقالات ، تقدم الكاتبة موضوعات شتى، تبدأها بمقالتين عن عيد جلوس وميلاد سيد البلاد، كما تتحدث عن استقلال الوطن وأعياده، ومعنى الاستقلال وثمنه وقيمته المادية والمعنوية، وعن انتماء الأردن لأمته وجواره ، وما قدّم من أثمان نتيجة هذا الانتماء ، كما تتحدث عن مشروعات دمقرطة الإدارة والأقاليم ، وتوزيع التنمية والاهتمام بالأطراف، وعن أسفارها ومشاركاتها للجاليات الأردنية في العالم ، بالحديث عن الوطن وأعياده وهمومه، وتأكيد الارتباط به والولاء له.

وتتحدث عن السلط ومدينة السلام، القدس، وعن محاولات الصهاينة طمس معالمها ومقدساتها، ومسؤولية الفلسطينيين والعرب والمسلمين والعالم عنها، وعن رعايتها وحمايتها.

وختم سمحان ان تنوع الموضوعات وأهمية القضايا وشعبية الثقافة وجهد المثابر ودأب المجد وعذوبة المرأة ورقة التعابير وجدية المعالجة هي من ابرز ما اتسمت به صفحات الكتاب الثري بمادته وخطابها الجمالي والانساني.

وفي نهاية الامسية قدمت فاخوري شهادة حول كتابها رنين الأساور بينت فيها ان الكتاب حصيلة موضوعات حصاد سنوات جمعتها من هنا وهناك , وكل موضوع يختلف عن الآخر ليناسب جميع أذواق القراء بأسلوب بسيط سهل وبإيجاز ، ثم قرأت بعض الخواطر من الكتاب منها: انا اردنية، وحديثي مع القمر ومملكتي .

أضف تعليقك