لليوم العاشر.. الأردنيون يحاصرون سفارة الاحتلال

توافد جماهير الأردنيين إلى محيط سفارة الكيان الصهيوني في منطقة الرابية لليوم العاشر على التوالي بدعوة من ملتقى دعم المقاومة.

وطالب المشاركون بإسقاط معاهدة وادي عربة ووقف الجسر البري، ودعم الشعب الفلسطيني.

ونددوا بالاعتقالات بحق النشطاء على خلفية نصرة غزة، وطالبوا بالإفراج عنهم بشكل فوري.

واستهجن المشاركون موقف الأنظمة العربية من العدوان على غزة، وعجزهم عن وقف الحرب على القطاع أو كسر الحصار المفروض عليه، وفشلهم في ايصال المساعدات الانسانية الكافية إلى كلّ أنحاء القطاع، بل وهرولة العديد من تلك الأنظمة لتطبيع العلاقات مع العدوّ الصهيوني

.وطالب المشاركون الحكومة الأردنية بوقف كلّ أشكال التطبيع مع العدوّ وإلغاء اتفاقيتي وادي عربة والغاز، ومنع الجسر البري الذي ينقل بضائع من دول خليجية باتجاه الكيان الصهيوني عبر الأراضي الأردنية، ومنع تصدير الخضار الأردنية إلى الكيان الصهيوني.

وأكد المشاركون دعمهم فصائل المقاومة الفلسطينية جميعا وعلى رأسها كتائب الشهيد عزّ الدين القسام / الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، مشددين على أن المقاومة هي السبيل الوحيد لردع العدوّ وإنهاء الاحتلال.

وصدحت حناجر المشاركين بشعارات، منها:الجسر البري خيانة.. يا اللي بعتوا الأمانةقالوا حماس ارهابية.. كلّ الأردن حمساويةجينا نحكي كلمتنا.. ونسمّع حكومتناصوتنا عالي بكلّ مكان.. سمعلي الكيانمين بدافع عن عمان.. احنا الشعبمين بيرفض التطبيع.. احنا الشعبشعب الأردن يا جبار.. شوكة بحلق الاستعمارشيل العسكر عن الحدود.. حدود الضفة الغربيةواللي بده الأرض تعود.. يحمل البندقيةوحط الخاين والجاسوس.. ع بوز المدفعيةلا سفارة للكيان.. على أرضك يا عمانبدل اعتقال الشباب.. أغلقوا وكر الارهاببتقولي اصلاح وتمكين.. وبكرة المواطن سجينحط السيف قبال السيف.. احنا رجال محمد ضيفحط الطلقة ببيت النار.. احنا رجالك يا سنوارتحية لكتائب عز الدين..
 

أضف تعليقك