ضحايا حادثة الحفرة الامتصاصية وصلوا الأردن حديثا من مصر

عمرو عبدالحميد يوسف، وخالد علي عبدالونيس، وعلاء طلعت عبدالله سنوسي
عمرو عبدالحميد يوسف، وخالد علي عبدالونيس، وعلاء طلعت عبدالله سنوسي
الرابط المختصر

قالت وسائل اعلام مصرية ان الوافدين الثلاثة الذين توفوا في محافظة المفرق قبل أيام اثر سقوطهم بحفرة امتصاصية في المفرق يحملون الجنسية المصرية ، وقد وصلوا الأردن حديثا.

 

وكان الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام قال الثلاثاء إن بلاغاً ورد الى غرفة عمليات مديرية دفاع مدني المفرق يفيد بوجود ثلاثة حالات غرق لعمال وافدين من جنسية عربية أثناء قيامهم بأعمال إنشائية بالقرب من حفرة امتصاصية قديمة مما ادى الى انهيارها وسقوطهم داخلها بإحدى المناطق في محافظة المفرق ، حيث تحركت فرق الغطس المتخصصة الى موقع الحادث وعملت على انتشالهم من داخل الحفرة ، بينما تولت فرق الإسعاف إخلاء الوفيات الى المستشفى ، وفُتح تحقيق بالحادثة.

 

صحيفة الوطن المصرية ، نقلت عن علي كشري وهو أحد أهالي قرية شعلان بمحافظة الفيوم، إنّهم تلقوا اتصالاً هاتفياً من أحد جيرانهم الذي يعمل في الأردن، ليخبرهم بـ وفاة 3 شباب من القرية، إثر انهيار حفرة عليهم خلال عملهم في حفر بئر مياه بالأردن، وأنّه جار انتشال جثثهم ونقلها للمشرحة.

 

وأشار كشري، إلى أنّ الشباب الثلاثة هم عمرو عبدالحميد يوسف، وخالد علي عبدالونيس، وعلاء طلعت عبدالله سنوسي، وجميعهم من عزبة الهاين التابعة للوحدة المحلية بشعلان.

 

وبين كشري ان الشبان الثلاثة سافروا إلى الأردن مؤخرا.

 

وبين انه تم إخبار أسرهم بنبأ وفاتهم، وأنه جار التواصل مع شباب القرية في الأردن لمتابعة موقف إعادة جثامين شهداء لقمة العيش الثلاثة إلى مسقط رأسهم.

 

وكشف أنّ أهالي القرية في انتظار إنهاء إجراءات استخراج تصاريح الدفن وإرسال الجثامين إلى مصر، ليتمكن ذووهم من تشييع جثامينهم ودفنهم في مقابر أسرهم بالقرية، مؤكداً أنّ القرية بالكامل حزينة على الشباب الثلاثة حيث وصفوهم بـ"شهداء لقمة العيش".

أضف تعليقك