تفاعل غربي واسع مع مشهد وداع "روح الروح".. هكذا علقوا عليه (شاهد)

مس مشهد وداع "روح الروح" الذي حاز انتشارا واسعا، لجد فلسطيني من قطاع غزة يظهر فيه وهو يحتضن حفيدته الحضن الأخير، وجدان الغربيين متصدرا العديد من منصات التواصل الاجتماعي، وسط تفاعل غربي واسع مع المأساة الفلسطينية.

وتداول العديد من الناشطين والمنصات الغربية فيديو الجد الفلسطيني "أبو ضياء" وهو يودع حفيدته الشهيدة ريم في قطاع غزة بثبات ورباطة جأش واصفا إياها بعبارة "روح الروح"، التي تحولت إلى وسم متصدر عالميا.

 


وظهر العديد من الغربيين في مقاطع مصورة والدموع تنهمر من أعينهم وهم يعلقون على مشهد "روح الروح" بحرقة وألم شديدين، لافتين الانتباه إلى مأساة أهالي قطاع غزة الذين يتعرضون لحرب مدمرة من قبل جيش الاحتلال الإسرائيلي.

وشددت إحدى الغربيات في مقطع مصور على أنها لن تنسى أبدا مشهد الجد الفلسطيني وهو يودع حفيدته الشهيدة ويهز رأسها على أمل أن تستفيق مجددا، بحسب تعبيرها.


وكان الجد الفلسطيني المعروف بكنية "أبي ضياء" قد تصدر منصات التواصل الاجتماعي على مدى الأيام الماضية بعد انتشار فيديو يوثق لحظات مؤلمة عاشها وهو يودع حفيدته ريم وحفيده طارق اللذين استشهدا جراء عدوان الاحتلال الإسرائيلي البربري على قطاع غزة.

 

والجدير بالذكر أن عدوان الاحتلال الوحشي على قطاع غزة، الذي تعمد استهداف المستشفيات والمدارس ومنازل المدنيين على مدى نحو 50 يوما، أسفر عن استشهاد أكثر من 6 آلاف طفل، فضلا عن إصابة الآلاف بجروح مختلفة.

والجمعة، دخلت الهدنة الإنسانية لمدة أربعة أيام، بين المقاومة الفلسطينية والاحتلال الإسرائيلي حيز التنفيذ، وأعقب ذلك على مدى الأيام الماضية صفقات تبادل الأسرى بين الجانبين وفقا لشروط التهدئة التي توصل إليها الطرفان عقب مفاوضات طويلة بوساطة قطرية مصرية وأمريكية.

أضف تعليقك