تخبط حول موعد بدء العام الدراسي..بين الترجيح والبدء

الرابط المختصر

 

 نفى أمين عام وزارة التربية والتعليم للشؤون الفنية، الدكتور نواف العجارمة، أن يكون قد أعلن اتخاذ الوزارة قرارا حول بدء العام الدراسي اعتبارا من 10 آب المقبل، مشيرا إلى أن حديثه لوسائل الاعلام كان "ترجيح بدء العام الدراسي في ذلك الموعد".

 العجارمة، قال إن الوزارة قررت استمزاج بين التعليم المباشر والتعليم عن بعد للعام الدراسي الجديد، مؤكداً أن عودة الطلبة إلى الصفوف المدرسية، ستكون شبه جزئية من خلال تقسيم الطلبة، وتقسيم الغرفة الصفية الواحدة إلى قسمين، كل منها في أيام محدده لهم، لضمان الاشتراطات الصحية اللازمة.

 

وشدد إن الوزارة تأخذ بعينها العديد من الاعتبارات لضمان سيناريو السلامة الصحية، منها المحافظة على التباعد الاجتماعي وعدم الاكتظاظ بين الطلبة وفي الغرف الصفية، وإلغاء عدد من النشاطات التي تتضمن تواجدًا كثيفاً للطلبة.

وبين العجارمة بأنه تم إعداد برامج استدراكية للمهارات الذي فاتت الطلبة أثناء فترة الانقطاع بسبب كورونا، اضافةً إلى برامج تعنى الفجوات بين التعليم المباشر والتعليم عن بعد.

 

وعاد العجارمة في تصريحات جديدة ليؤكد أن  التقويم المدرسي سيصدر الأسبوع القادم متضمنا كافة تفاصيل العام الدراسي، من موعد بدء العام ودوام المعلمين والطلبة والعطل وموعد بدء الامتحانات.

 

 

بينما قالت امين عام وزارة التربية والتعليم للشؤون الإدارية نجوى قبيلات، لـ "المملكة"، إنّ وزارة التربية أرسلت لرئاسة الوزراء ووزارة الصحة مخاطبات على موعدين للدوام المدرسي، 9 آب والأول من أيلول.

وأشارت إلى أن الأسبوع المقبل ستعلن الوزارة موعد عودة الدراسة وشكلها.

 

وكان  وزير التربية والتعليم تيسير النعيمي قال إن التقويم المدرسي سيصدر الأسبوع القادم متضمنا كافة تفاصيل العام الدراسي، من موعد بدء العام ودوام المعلمين والطلبة والعطل وموعد بدء الامتحانات.

 

وأوضح لـ  أن الوزراة تدرس عدة خيارات تتعلق بالعام الدراسي المقبل وشكله وآليته

 

وأكد النعيمي على ضرورة المحافظة على التباعد الاجتماعي وعدم الاكتظاظ في الغرف الصفية، وتفعيل وإيقاف بعض الخدمات في المدارس التي تتضمن تواجدا كثيفا للطلبة

 

وقال إن “الخيار الأقرب لشكل العام المقبل سيتضمن مزيجا من التدريس المباشر نسبته 70%، والتعليم عن بعد بنسبة 30%”، وأكد: من المرجح تبكير موعد العام الدراسي المقبل

 

ويتضمن الخيار الذي لم يُعتمد بعد، تقسيم الغرف الصفية التي تضم أكثر من 20 طالب إلى مجموعتين، بحيث يكون دوام المجموعة الأولى بالتناوب أحد وثلاثاء وخميس، أما المجموعة الثانية يكون دوامها يومي الاثنين والأربعاء، على أن تواصل المجموعتان تعليمها عن بعد في الأيام التي تكون فيها غير متواجدة في المدارس

 

وأنجزت وزارة التربية البروتوكول الصحي الخاص بالعودة للمدارس، على أن يتم إرساله الخميس إلى وزارة الصحة التي ستراجعه لضمان توفر اعتبارات الصحة والسلامة، وفق النعيمي

 

أضف تعليقك