الشارع الأردني بمختلف أطيافه يغلي رفضا لورشة البحرين (شاهد)

الرابط المختصر

خرجت أحزاب وفعاليات شعبية أردنية الثلاثاء احتجاجا على مشاركة الأردن في ورشة البحرين المنعقدة في العاصمة البحرينية المنامة.

ونظّم حزب جبهة العمل الإسلامي، وكتلة الإصلاح النيابية، وشخصيات حزبية، وقفة احتجاجية الثلاثاء في العاصمة عمّان أمام مقر الحزب الذي اتشح بالسواد عشية انطلاق ورشة البحرين التي وصفها بـ"التطبيعية لبيع فلسطين والتآمر على الأردن".

ولوح النائب صالح العرموطي خلال مؤتمر صحفي سبق الوقفة الاحتجاجية بكشف بنود اتفاقية الغاز مع الاحتلال الإسرائيلي أمام الإعلام والشعب قريبا ردا على عقد ورشة البحرين ومشاركة الأردن بها.
وقال العرموطي "حصلت على نسخة من اتفاقية الغاز المخفية بكامل بنودها السرية التي حجبت عن الجميع ، وسيتم عقد مؤتمر صحفي لإطلاق تفاصيلها التي بقيت طي الكتمان".

 ودان المشاركون في الوقفة مشاركة الأردن ودول عربية في ورشة البحرين، معتبرين ذلك "عدواناً صارخاً على القضية الفلسطينية ومساساً بثوابتها التاريخية الراسخة".

وقال الناطق الإعلامي، باسم جماعة الإخوان المسلمين، معاذ الخوالدة، في حديث لـ"عربي21" إن "هذا يوم أسود في تاريخ الأمة العربية وفي تاريخنا الوطني، كنا نأمل أن يبقى الموقف الحكومي منسجما مع الإرادة الشعبية واللاءات الثلاثة التي عبر عنها الملك عبد الله الثاني، لكن يبدو أن الحكومة تسير بشكل يخالف الإرادة الوطنية، كما تخالف إرادة الشعب الفلسطيني الذي يشكل حالة إجماع لرفض الصفقة والورشة".

 

واعتبر أن "الورشة تشكل عدوانا صارخا على القضية الفلسطينية، وهي مقدمة لصفقة القرن التي تستهدف تصفية القضية الفلسطينية بمقاس صهيوني يميني متطرف، نرفض الورشة وندين المشاركة بها، ومخرجاتها لا تمثل الشعوب العربية".

واستنكرت شخصيات نقابية مشاركة الأردن في الورشة، وشدد نقيب المهندسين الزراعيين عبد الهادي الفلاحات في كلمة خلال المؤتمر  إن "الشعب الأردني لا يمكن ان يقبل الضغوط والإغراءات للتنازل عن موقفه تجاه القضية الفلسطينية، ولا يقبل بالمساومة حول ثوابته تجاه القضية الفلسطينية، مضيفا " نموت ونجوع ولا نفرط بالحقوق والثوابت".

من جانبه، قال رئيس كتلة الإصلاح النيابية عبدالله العكايلة في كلمة له إن "الورشة ولدت ميتة، باعتبارها مقدمة لصفقة عرضت من مقامر ومغامر لا يملك من الأمر شيئا، ومنحت الغاز لدخيل محتل مستوطن، لا يستحق من الأرض شيئا، وأصحاب الأمر والعلاقة المعنيون غائبون عنها بشكل واضح وجلي، فهي نكتة القرن، ومهزلته، وصفعته لا صفقته."

 

وتابع بأن "قضية فلسطين هي قضية الأمة العربية والإسلامية قاطبة، وليست قضية الفلسطينيين وحدهم، وإن التنازل عن شبر واحد منها يعتبر خيانة لله ولرسوله وللأمة جمعاء، وقد جبلت تربتها بدماء الشهداء عبر تاريخ الصراع مع الغزاة، وكانت دوما مقبرة للغزاة على امتداد التاريخ، ومهما طال أمر الاستعمار والاستيطان فيها، فلا بد من عودة الحق إلى نصابه، وعودة الأرض إلى أهلها، فإن كان جيلنا جيل الهزيمة، فإن جيل التحرير قادم لا محالة بإذن الله، فإن كنا عاجزين عن تحقيق النصر، فلا ينبغي أن نكرس أجواء الهزيمة". 

وحذر العكايلة من تحويل القضية الفلسطينية من حقوق مشروعة إلى قضية اقتصادية، قائلا إن "الاحتيال على حق الأمة في فلسطين، والتحايل عليه بتقديم حل اقتصادي متهاو بحجة التخفيف من معاناة الشعب الفلسطيني على حساب إلغاء حقه في تحرير أرضه، وإقامة دولته المستقلة على ترابه الوطني، أمر مثير للسخف والمهزلة، فعار على من شارك في هذه الورشة أن يسهم وهو يعلم في الاستخفاف بعقول هذه الأمة، والتحايل عليها، وعلى الحق الفلسطيني السياسي في التحرير، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة".

داعيا "الموقف صلب وحازم من الشعب والقوى السياسية والبرلمان والحكومة  تجاه مهزلة ما عرف بصفقة القرن، ومقدمتها الورشة المنعقدة في البحرين، بالرفض القاطع لها، والتعبئة الجماهيرية ضدها، والتحرك برلمانيا وحكوميا وحزبيا في مجال الأردن الحيوي عربيا وإقليميا ودوليا، على مستوى الاتحادات البرلمانية، وعلى مستوى القمم العربية والإسلامية للحكومات الداعمة لحق الأمة في فلسطين".

أحزاب اليسار والقوميون يعتصمون

ونظّم الملتقى الوطني للأحزاب والقوى القومية اليسارية، اعتصاما احتجاجيا بالقرب من مقر الحكومة الأردنية، معتبرا أن موافقة الأردن الرسمي على المشاركة في هذه الورشة "التصفوية" صادمة، تهدف من خلالها أمريكا إلى "شرعنة التطبيع مع الكيان الصهيوني".
وانتقدت هتافات المحتجين من اليسار السعودية، وسياستها تجاه القضية الفلسطينية، وهتف المحتجون "اسمعي يا سعودية.. لماذا نلوم الغرباء.. بترولك مثل الميه لأمريكا... "يلي رايح ع البحرين هالنهج ودانا وين.. مش منا أبدا مش منا لي يساوم على موطنا.. اسمع صوتي من عمان يسقط نهج الأمريكان... شعب الأردن متحدين ضد بيعك فلسطين.. علي الصوت من عمان.. جينا نحمي هالاوطان.. مد الشهداء يسأل دمي ليش رضيتو الحل السلمي".

 

 

 

وقال عضو المكتب السياسي، لحزب الوحدة الشعبية، لـ"عربي21" إن "مشاركة الأردن في ورشة البحرين يتصادم بشكل مباشر مع الإرادة الشعبية الأردنية الرافضة لصفقة القرن ومشاركة أي طرف عربي في هذه الورشة، لان ذلك استجابة للضغوط والرغبة الأمريكية في إطار صفقة القرن".

واستهجن تبرير الحكومة للمشاركة في ورشة البحرين، معتبرا أن "الورشة جزء من مسار يستهدف تحول قضية فلسطين وهي قضية الأمة إلى قضية إنسانية واستثمارات بينما هي في جوهرها قضية تحررية من احتلال، واحدى أهداف هذه الورشة شطب وكالة الغوث الأونروا التي تشكل الشاهد الدولي الحي على استمرار قضية اللاجئين وبالتالي إعفاء الكيان الصهيوني من المسؤولية القانونية".
إضراب في مخيم البقعة

شعبيا، أضرب المحلات التجارية في مخيم البقعة للاجئين الفلسطينيين في الأردن عن العمل لمدة ساعتين على مشاركة الأردن بورشة البحرين.

 

وقال الناشط السياسي في المخيم جواد دويدار لـ"عربي21" إن "الفعالية جاءت بدعوة من اللجنة الشعبية لدعم فلسطين ونهج المقاومة في مخيم البقعة؛ رفضا لمؤتمر البحرين التطبيعي".

وعلى وقع الأغاني الوطنية تم إقامة خيمة اللجوء الفلسطيني، على دوار فلسطين والتي ترمز أن المخيمات واللجوء أصل القضية".

وشدد على أن "حق العودة والتحرير قائم يتوارثه الأجيال الفلسطينية وليس كما تدعي قوى الإمبريالية بأن القضية اقتصادية معيشية".

الحكومة تبرر

 وكانت الحكومة الأردنية بررت مشاركتها في ورشة البحرين، وقالت الخارجية الأردنية إن "المشاركة تأتي للاستماع لما سيطرح والتعامل معه وفق مبادئه الثابتة أن القضية الفلسطينية هي القضية المركزية الأولى، وأن لا بديل لحل الدولتين الذي يضمن جميع الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني الشقيق.

وشددت على أن " تمسك الأردن بحل الدولتين الذي يضمن قيام دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس الشرقية هو السبيل الوحيد لحل الصراع الفلسطيني/الإسرائيلي وتحقيق الأمن والاستقرار والسلام الشامل".

أضف تعليقك