التربية: لا تهاون في محاولات تشويه صورة وسير امتحان التوجيهي

الرابط المختصر

 اكدت وزارة التربية والتعليم تقبلها لكل نقد بناء لنهجها، لكنها في الوقت ذاته لن تتهاون مع أية محاولة للعبث بمصلحة الطلبة واستغلال الظرف الدقيق خلال تقدمهم لامتحان الثانوية العامة (التوجيهي).

وشددت الوزارة في بيان صحفي اليوم الأحد على اتخاذ كل الإجراءات القانونية والقضائية الكفيلة بملاحقة مروجي الإشاعات والأخبار الزائفة التي من شأنها التشويش على الطلبة في هذه المرحلة المهمة والحرجة وهم يستشرفون أمامهم مستقبلهم المشرق.

واشارت الوزارة إلى أن بعض حملات التشويش على سير امتحان التوجيهي في نظرة ضيقة تهدف إلى تقويض جهود الوزارة، إنما اغفلت الانجازات الكبيرة التي حققتها الوزارة بكوادرها الفنية والإدارية خدمة للعملية التربوية ومصلحة الطلبة وبكل مسؤولية والتزام.

وقالت الوزارة "تابعنا باهتمام بالغ حملات التشويه المغرضة منذ بدء جلسات امتحان التوجيهي من قبل بعض الجهات والأفراد، واستغلال ظروف انعقاده في محاولة للتقليل من الإنجازات الكبيرة التي حققتها الوزارة في مرحلة استثنائية مر بها الوطن، وشككت بقدرة الوزارة على المضي في عملية التعليم عن بُعد".
واوضحت أن النجاح الذي حققته لخدمة مصلحة الطلبة وحرصا منها على حقهم في التعليم، لم يرق لبعض من بدأوا حملات النقد والتشويه، في ضوء استمرار الوزارة بتحقيق المزيد من النجاح في عقد امتحان التوجيهي الذي شهد هذا العام إجراءات استثنائية بكل محاوره، رافقها ايضا استعداد وتعاون من مختلف أجهزة الدولة في حالة وطنية فريدة.

واعربت الوزارة عن شكرها لكل القائمين على امتحان شهادة الدراسة الثانوية العامة من معلمين وإداريين ومشرفين تربويين على اختلاف مواقعهم، مشيدة كذلك بالجهود الكبيرة للمؤسسات الوطنية المساندة للوزارة في إدارة الامتحان بما يحقق مصلحة أبنائنا الطلبة.

أضف تعليقك