أبرز ما تناوله كتاب الرأي لنهاية الأسبوع..استمع

كتب في الدستور ينال برماوي تحت عنوان المدينة الجديدة... خلينا نبدأ ويقول إن المهم عدم اضاعة مزيد من الوقت والتردد في اتخاذ القرارات الاستراتيجية وتنفيذها ولو بالتدرج وضرورة النظر الى الغد وما يمكن أن تصبح عليه أوضاع العاصمة بسبب الضغط السكاني والحاجة الفعلية للتوسع العمراني والاستثماري .

وفي الرأي كتب علاء القرالة تحت عنوان أسرار المدينة الجديدة ويقول إن الاردن و بالاعلان عن هذه المدينة يكون قد برهن للعالم اجمع ان الضغوط والتحديات والمتغيرات الاقتصادية العالمية لن تثنيه عن تنفيذ الرؤية الاقتصادية التي اطلقها العام الماضي، وبأن مواجهة كل تلك التحديات وتطويعها سيكون مصحوبا بخطة تنفيذية مستقبلية تلمسها الاجيال المقبلة، مستندا لاقتصاد قوي ومرن وخطط تنفيذية قابلة للتطبيق وفق طموحات ابناء الشعب الاردني الذي هو دائما شريك في مواجهة التحديات مع الدولة وشريك في الانجاز وبمختلف المجالات.

أما في الغد فكتب سلامة الدرعاوي تحت عنوان ضغوطات شعبية على النواب ويقول إن الشارع فقد الأمل في الحكومات وفي خططها وخطاباتها، وهم يلجأون للنواب للتسلل للحكومة وتجاوز بيروقراطيتها، حتى لو كانت مطالبهم تتجاوز القانون، فهي في نظرهم صحيحة لأنهم لا يثقون بالقرار الحكومي، لذلك لن تنتهي سلسلة الضغوطات الشعبية على النواب طالما بقيت الثقة مفقودة بين الشارع والحكومة، وطالما بقيت العدالة التنموية غائبة عن المجتمع والخدمات الحكومية في تراجع، لذلك فإن أول أولويات الإصلاح هو تحقيق العدالة وتعزيز دولة القانون.

أضف تعليقك