زين علامة فارقة في المسؤولية الاجتماعية

 

 

عمان نت -  تلتزم شركة زين الأردن ومنذ نشأتها بدعم المجتمع المحلي وتطوير كافة القِطاعات التنموية عبر إطلاق المُبادرات وتبنّي البرامج وعقد الاتفاقيات التي تُعنى بخدمة كافة فئات المجتمع وتحقيق نهضته ودعم الفئات الأقل حظاً.

واختتمت شركة زين العام 2023 لتبدأ العام الجديد 2024 باستمرارها في أداء دورها الوطني والإنساني، حيث  لبّت نداء الأهل في غزة في إطار الموقف الأردني الثابت من القضية الفلسطينية، وانطلاقاً من المسؤولية الاجتماعية والإنسانية والواجب الوطني والقومي للشركة، لدعم صمود الأشقاء جرّاء العدوان الغاشم الذي يتعرضون له؛ حيث أطلقت الشركة سلسلة من الحملات والمُبادرات اشتملت على تقديم تبرّع نقدي بقيمة 100,000 دينار أردني، بالإضافة إلى 17,700 دينار أردني قدمها موظفو الشركة، كما أطلقت زين حملة لجمع التبرعات النقدية من الراغبين بالتبرع عبر خطوط الأفراد بمختلف اشتراكاتها، بهدف إتاحة وسيلة مناسبة لمشتركيها الراغبين بالمساهمة في نصرة الأهل في غزة، حيث قدّم مشتركو زين من خلال هذه الحملة 9,024 دينار أردني، لإغاثة الأهل في قطاع غزة وإرسال المساعدات الإنسانية العاجلة وشراء الأدوية والمستلزمات الطبية للمستشفيات الفلسطينية والمواد الغذائية، بالتعاون مع الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية، كما بدأت الشركة حملتها لفصل الشتاء هذا العام- والتي تواظب عليها سنوياً- بإغاثة الأهل في قطاع غزّة، من خلال تقديم شاحنة محمّلة بالأغطية الشتوية (البطانيات) ليتم إيصالها إلى غزة بالتعاون مع الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية.

وللبقاء على تواصل دائم مع الأهل في فلسطين؛ قدّمت شركة زين الأردن لكافة مشتركيها من أصحاب خطوط الفواتير الأفراد والشركات وأصحاب الخطوط المدفوعة مسبقاً 1000 دقيقة اتصال مجانية للاتصال مع شبكة جوال فلسطين، كما قامت زين وفي بادرة رمزية ومعنوية بتغيير اسم شبكتها لتظهر على هواتف مشتركيها باسم GAZA ليكون عنوان شبكتها هو عنوان الفخر والصمود حسبما أعلنت الشركة في منشورها للإعلان عن هذا التغيير، كما نظّمت الشركة وقفات تضامنية لموظفيها أمام مبناها الرئيسي في شارع الملك عبدالله الثاني لدعم صمود أهل غزة، اشتملت على الوقوف دقيقة صمت تحيةً لأرواح الشهداء.

وتجسيداً لمعاني حُب الوطن والفخر بقيادته الهاشمية وجيشه العربي المصطفوي الباسل، وضمن جهودها المتواصلة لخدمة نشامى الوطن في مختلف المواقع، وللتعبير عن الفخر والتقدير لمن نذروا أنفسهم في سبيل رفعة الأردن؛ قدّمت شركة زين الأردن وللعام السابع على التوالي  200,000دينار أردني دعماً لصندوقَي "أُسر الشهداء" و "أفراد القوات المسلحة الأردنية"، حيث انقسم الدعم المُقدّم من زين إلى 150,000 دينار أردني لصندوق أُسر شهداء القوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي والأجهزة الأمنية، و50,000  دينار أردني لصندوق دعم أفراد القوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي، كما قامت الشركة وفي ذات السياق بتجديد دعمها للهيئة الهاشمية للمصابين العسكريين، لمواصلة مساندة الهيئة في خدمة أبطال الأردن من المصابين العسكريين، إذ تنوّع الدعم ليشمل دعماً نقدياً لتقديم مساعدات مباشرة للمصابين العسكريين من خلال الهيئة، ومِنحاً دراسية جامعية لأبناء المصابين العسكريين، بالإضافة إلى تقديم عروض مميزة لمنتسبي الهيئة على خدمات الاتصالات من زين، وقامت أيضاً بدعم فريق الهيئة المشارِك في بطولة الألعاب الرياضية المخصصة للمصابين العسكريين إنفكتوس (Invictus Games)، التي استضافتها مدينة دوسلدورف الألمانية في شهر أيلول الماضي، حيث شارك في البطولة 16 لاعباً من ضباط وأفراد القوات المسلّحة والأجهزة الأمنية العاملين والمتقاعدين، وحصل الفريق الأردني على 17 ميدالية مختلفة في عدة ألعاب.

واستكمالاً لدورها المحوري في دعم قِطاع التعليم، تدأب شركة زين على دعم هذا القِطاع للمساهمة في تطويره؛ حيث جدّدت شراكتها الاستراتيجية مع متحف الأطفال – الأردن، والتي تجمع الطرفين منذ تأسيس المتحف في العام 2007، لتكون زين راعي الاتصالات الحصري لكافة أنشطة وفعاليات المتحف، وتنظيم الزيارات الدورية لعيادة زين المجانية المتنقلّة للأطفال مع متحف الأطفال المتنقل، لخدمة سكّان القرى والمناطق النائية والأقل حظاً في المملكة، كما استكملت الشركة حملة العودة إلى المدارس والتي تُطلقها سنوياً تزامناً مع بدء العام الدراسي الجديد، حيث وزعّت العام الماضي وبالتعاون مع القوات المُسلّحة 3000 حقيبة مدرسية مجهّزة بالقرطاسية على الطلبة في عدد من مدارس المملكة. 

وفي إطار الاهتمام الكبير الذي توليه لقطاع الرياضة والشباب في المملكة، ولتسهم بالنهوض في المواهب الشابة الأردنية في مختلف الرياضات، وتطوير مهاراتهم للمساهمة في رفع مستوى الحضور والتمثيل الأردني في الساحات الرياضية بمختلف المحافل؛ جدّدت شركة زين الأردن وللعام الثامن على التوالي اتفاقية الرعاية مع اللجنة الأولمبية الأردنية، التي تكون زين بموجبها الراعي الذهبي للجنة، حيث تقدّم من خلالها الدعم للرياضيين الأردنيين المميزين، للمساهمة في تجهيزهم للمنافسة على المستوى الدولي، كما تقدّم زين بموجب هذه الاتفاقية دعماً نقدياً للجنة الأولمبية الأردنية، بالإضافة إلى 15 منحة دراسية للرياضيين المستفيدين من برامج اللجنة الأولمبية الأردنية وبرنامج الإعداد الأولمبي، كما تشتمل على تعاون ما بين الطرفين في مجالات تمكين الشباب والمرأة، والعمل نحو المزيد من الشمولية في البرامج والمبادرات للوصول إلى مختلف الفئات، التي تشمل سيدات المجتمع المحلي والأشخاص ذوي الإعاقة وغيرها من الفئات المستهدفة، فيما واصلت زين دعم المسيرة الرياضية لأبطالها من لاعبي الرياضات البارالمبية الأردنيين، الذين تحتضنهم منذ أعوام، لتمثيل الأردن في كافة المحافل والبطولات، ولمساعدتهم على تحقيق المزيد من الإنجازات على المستويات المحلية والإقليمية والدولية، إذ تضم هذه المجموعة كل من عدّاء زين الكفيف سهيل النشاش، وأبطال رفع الأثقال من ذوي الإعاقة معتز الجنيدي، وثروة الحجّاج، وعمر قرادة، وجميل شبلي، وعبدالكريم خطّاب، وأسماء شكري، ولاعبة كرة الطاولة فاطمة العزّام.

وحرصاً منها على دعم الفئات الأقل حظاً في المجتمع؛ جدّدت شركة زين الأردن اتفاقية الرعاية والدعم التي تجمعها مع مؤسسة نهر الأردن، والتي تقوم بموجبها برعاية مختلف الفعاليات والبرامج المستدامة التي تقوم عليها المؤسسة، ودعم سيدات المجتمع المحلي المستفيدات من برامج المؤسسة، بالإضافة إلى تقديم خدمات وعروض الاتصالات والإنترنت الحصرية. 

واستكمالاً لمبادراتها المجتمعية ودعمها للفئات الأقل حظاً؛ وزّعت شركة زين الأردن ضمن مُبادراتها خلال شهر رمضان المبارك 5000 قسيمة شرائية بقيمة إجمالية بلغت 150,000 دينار أردني على الأُسر العفيفة في مختلف محافظات المملكة، بالتعاون مع عدد من الجهات المعنية، كما جددت الشراكة الاستراتيجية المُمتدة التي تجمعها مع "تكية أم علي" لخدمة 20 ألف أسرة مستفيدة من خدماتها، حيث تقوم زين من خلال هذه الشراكة بدعم ورعاية كافة البرامج والحملات الدورية التي تُقيمها تكية أم علي  بهدف تحقيق رؤيتها في الوصول لأردنٍ خالٍ من الجوع.

وواصلت شركة زين الأردن وفي إطار استراتيجيتها للمسؤولية الاجتماعية ودعم المجتمع المحلي، تقديم دعمها للعام الـ 24 على التوالي لجمعية قُرى الأطفال الأردنية SOS وذلك عبر التبرّع سنوياً بمبلغ 75,000 دينار أردني، حيث تتبنى الشركة 5 بيوت في قُرى الأطفال في محافظات إربد والعقبة وعمّان، كما تقوم زين بتوفير كافة مستلزمات واحتياجات الأطفال المقيمين في قُرى الأطفال، بالإضافة إلى تنظيم زيارات دورية لعيادة زين المجانية المُتنقلّة للأطفال لتقديم خدماتها الطبية التي تتضمن فحوصات الكشف السريري وصحة الفم والأسنان، إلى جانب الفعاليات الترفيهية وتوزيع الهدايا لأطفال القُرى في المناسبات الدينية والاجتماعية لإدخال الفرح والسرور إلى قلوبهم ورسم البسمة على وجوههم.

كما واصلت زين تقديم دعمها للمجتمع المحلي عبر توفير مقاعد لخدمة الجمهور في المراكز الحدودية، وفي عدد من المستشفيات والمراكز الصحية الحكومية، وعدد من الجامعات والمدارس الحكومية المنتشرة في محافظات المملكة، ومراكز التدريب المهني والحدائق العامة.

وفي ظل تزايد الطلب والحاجة للمصوّرين المحترفين مع الانتشار الواسع للتكنولوجيا الحديثة ووسائل التواصل الاجتماعي، بالإضافة إلى أهمية مجال صناعة الأفلام في توفير فرص العمل وكونه عامل جذب سياحي نظراً للمواقع المميزة والفريدة التي يحتضنها الأردن، واصلت زين دعمها لقطاع الثقافة والفن ومجال صناعة الأفلام في المملكة، والمساهمة في تنميته، حيث جدّدت وللعام السادس على التوالي شراكتها الاستراتيجية مع الهيئة الملكية الأردنية للأفلام، لتواصل زين دعمها لمراكز الأفلام الستة التابعة للهيئة والمختصة بصناعة الأفلام، في الزرقاء والسلط وإربد والعقبة، ووادي رم والمفرق، وذلك لغايات تطويرها وتشغيلها وإقامة الأنشطة والفعاليات المختلفة، بالإضافة إلى عقد دورات تدريبية وورش عمل حول ماهية صناعة الأفلام باستخدام كاميرات الهاتف المحمول، حيث نظّمت الهيئة بالشراكة مع زين حتى الآن 235 ورشة تدريبية في مجال فن وصناعة الأفلام للفئات العمرية المختلفة، شارك فيها حوالي 3500 شخص، احترف الكثير منهم العمل في مجال صناعة الأفلام وانخرطوا في سوق العمل.

وإسهاماً منها في وضع الأردن بمصاف الدول المتقدمة في مجال صناعة الأفلام والانتقال به إلى العالمية، وأن تكون المملكة مركزاً عالمياً لصناعة الأفلام ووجهة تصويرية عالمية؛ واصلت زين وللعام الرابع على التوالي تقديم دعمها كشريك استراتيجي لمهرجان عمّان السينمائي الدولي- أول فيلم، انطلاقاً من حرصها على دعم وتطوير المواهب المحلية الناشئة التي تمتلك القدرة على المنافسة إقليمياً وعالمياً، ودعم وتنمية قطاع الأفلام ليصبح قادراً على تحصيل الإيرادات عبر صناعة الأفلام، وخلق فُرص العمل للشباب الأردني.

والتزاماً منها بالمساهمة في دمج وتمكين الأشخاص ذوي الإعاقة لتمكينهم من المشاركة الفاعلة في المجتمع، واستكمالاً للدعم الذي قدّمته الشركة في العام 2014 كأول شركة اتصالات في الأردن لخط الطوارئ (114) للصُم، قدّمت زين دعمها لتطبيق مكالمات خط طوارئ للأشخاص الصم (114) عبر الهواتف الذكية، الذي أطلقته مديرية الأمن العام، لخدمة ما يقارب الـ 50,000  من الأشخاص الصُم وضِعاف السمع، حيث دعمت الشركة خلال عام 2014 الاتصال المرئي بلغة الإشارة على رقم الطوارئ المجاني 114، الذي جاء نتاجاً لشراكة مثمرة ما بين زين والمجلس الأعلى لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة ومركز القيادة والسيطرة في مديرية الأمن العام، والذي فاز بالمرتبة الأولى في برنامج Zero project on Inclusive Education ICT.د

أضف تعليقك