الأمير هاري وزوجته ميغان يتعاقدان مع نتفليكس

الرابط المختصر

تعاقد الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل مع منصة بث الأفلام والمسلسلات "نتفليكس"، من أجل إنتاج برامج متنوعة لصالحها، مع احتمال ظهورهما في بعض هذه البرامج.

ونقلت "بي بي سي" عن دوق ودوقة ساسيكس قولهما: "تركيزنا سينصب على إنتاج محتوى يقدم معلومات، ولكنه يمنح الأمل أيضا".

وأضاف الاثنان: "من المهم بالنسبة لنا كوالدين جدد أن ننتج برامج عائلية ملهمة".

وأعرب رئيس نتفليكس، تيد ساراندوس، عن سعادته باختيار الزوجين الملكيين لشركته لتكون "موطن إبداعهما".

 

ويشمل العقد، الذي سيستمر لعدة سنوات، إنتاج أفلام وثائقية، ومسلسلات وثائقية، وأفلام روائية، وبرامج للأطفال.
 

ويأتي الاتفاق بعد ستة أشهر من انسحاب الزوجين من الواجبات الملكية، وانتقالهما إلى كاليفورنيا للإقامة بعيدا عن دائرة اهتمام وسائل الإعلام.

 

وفي مطلع نيسان/أبريل الماضي انتهت علاقة الزوجين بالعائلة الملكية البريطانية، بعد قرابة شهر من تخليهما عن لقب "دوق ودوقة".

وقال الزوجان في بيان: "حياتنا الفردية وكزوجين مكنتنا من فهم القوة الروحية في الإنسان المتمثلة في الشجاعة والتحمل والحاجة إلى التواصل"، وأنهما يريان أن "انتشار (نتفليكس) غير المسبوق، سيمكننا من تقديم محتوى مؤثر يدفع إلى التحرك".

ومن المشاريع قيد الإعداد بالفعل "مسلسل وثائقي إبداعي عن الطبيعة ومسلسل رسوم متحركة للاحتفاء بنساء ملهمات"، بحسب موقع "ديدلاين" المعني بأخبار الفن.

وسيقدم الزوجان إنتاجهما لنتفليكس من خلال شركة لم يُحدد اسمها حتى الآن.

ويظهر الأمير هاري حاليا في فيلم وثائقي متاح عبر نتفليكس، يحمل اسم "نهوض العنقاء" (Rising Phoenix) عن الألعاب البارالمبية.

وتعاونت زوجته ميغان ماركل في السابق مع شركة ديزني لسرد فيلم وثائقي يحمل اسم "الفيل" (Elephant) عن أنواع من الحيوانات.

ويأتي الإعلان عن الاتفاق مع نتفليكس بعد صدور كتاب "العثور على الحرية" الذي يتناول حياة الزوجين ضمن العائلة المالكة.

ولم يُدلِ الزوجان بأي تصريحات تخص الكتاب، الذي يتحدث عن تصاعد التوتر بينهما وبقية أفراد العائلة، وفقا لما نقلته "بي بي سي" عن المتحدث باسمهما.

أضف تعليقك