( خلوي ) الرئيس

( خلوي ) الرئيس
( خلوي ) الرئيس
الرابط المختصر

لا أظن أن الرئيس لديه ادنى اهتمام بنوعية جهاز الخلوي الذي يمتلكه . فربما لايعنيه مدى " البلوتوث " لأن من يجلس معه .. " راح يلزق بجنبه تلزيق " .. ولا مواصفات الكاميرا في ظل وجود عدسات ترافقه أينما وجد . وبالنسبة للخط بكل تأكيد ما له فاتورة بغض النظر عن اجراءات الحكومة التقشفية !

من المستبعد جدا ان يقوم احد المسؤولين بالاتصال مع الرئيس ويكون الرد : " الجهاز المتنقل المطلوب لا يمكن الاتصال به " .. لأنه في هذه الحالة سيكون هنالك تعديل حكومي لا محالة لمعالجة هذا الخطأ الفادح ! من المحتمل جدا ..ان الرئيس لا يرد على ارقام غريبة .. وأن مسجات الدعاية لا تصله .. وان معظم المسجات التي تصله تتضمن : " الله يخليك خليني بالمنصب " .. " يطول عمرك وديني سفير " .. " لا تنس العشا سيدي " .. " اذا صاحي في موضوع مهم جدا " .

وأما أن يقوم هو بارسال مسجات عبر الخلوي فذلك غير منطقي في ظل وجود وزراء ومستشارين وكادر مؤهل قادر على ارسال اي رسالة يرغب الرئيس بايصالها من دون ان يكون هناك احتمالية : " جزء من النص مفقود " .

ربما اضطر الرئيس بالفترة الأخيرة لتخصيص عدد من النغمات لبعض الوزراء بسبب كثرة اتصالاتهم ومعيقات العمل في وزاراتهم, منهم ... وزير التربية " شاطر شاطر " .. وزير البيئة " نسم علينا الهوى من مفرق الوادي " .. وزير الزراعة " لاتبكي ياورود الدار " وزير الصناعة " صباحك سكر ".. وزير المالية " قال ايه بيسألوني " .. وزير الداخلية " والفرودي عالجنبين والبارودة التشيكية " . أما باقي الشعب فاذا ما فكر الرئيس في يوم بتخصيص نغمة له فلن يجد أنسب من أغنية : " ياليل خبرني على أمر المعاناة " .. ! .

[email protected]

العرب اليوم

أضف تعليقك