القبض على قاتل في الهند اختفى 30 عاما ومثل في 28 فيلما

الرابط المختصر

تمكنت الشرطة الهندية من القبض على واحد من أكبر المطلوبين للعدالة، بتهمة ارتكاب جريمة قتل قبل 30 عاما، رغم أنه عمل ممثلا في نحو 28 فيلما.

واختبأ الموظف السابق في الجيش الهندي، أوم براكاش، والمطلوب بتهمة القتل والسرقة لمدة ثلاثين عاماً، لكنه كان على مرأى من المجتمع في ولاية أوتار براديش.

وهناك، حظي براكاش بحياة جديدة تماما وبوثائق رسمية جديدة، كما أنه تزوج امرأة من تلك المنطقة ورزق بثلاثة أطفال.

في وقت سابق من هذا الأسبوع انتهت رحلته السعيدة، عندما ألقت الشرطة القبض عليه وهو في عمر الـ 65 عاماً في منزله في أحد الأحياء الفقيرة في مدينة غازي أباد.

وقالت الشرطة إن أوم براكاش مارس الكثير من المهن والأعمال حتى لحظة اعتقاله، فقد عمل سائق شاحنة، وكان يتجول في القرى المجاورة كعضو في فرقة لأداء الأغنيات في المناسبات الدينية، وحتى مثل في 28 فيلما محليا قليلة الكلفة.

أوم براكاش معتقل حاليا ولم يعلق على الاتهامات الموجهة له، لكن مساعد المفتش فيفيك كومار، من فريق العمل الخاص في هاريانا، والذي كان جزءا من الفريق الذي ألقى القبض عليه، قال لـ"بي بي سي" إن أوم باراكاش يلقي باللوم على شريكه في جريمة قتل وقعت في عام 1992.

وقالت زوجته راجكوماري: "تزوجته في عام 1997 دون أن أعلم أنه متزوج ولديه أسرة في هاريانا".

وقال كومار، وهو أحد سكان قرية ناراينا في منطقة بانيبات في هاريانا: "عمل أوم باراكاش كسائق شاحنة لمدة 12 عاماً في فيلق الإشارة بالجيش الهندي، قبل فصله في عام 1988 لتغيبه عن الخدمة لمدة أربع سنوات".

وأضاف: "أرتكب باراكاش العديد من الجرائم حتى قبل جريمة القتل إذ يُزعم أنه سرق سيارة في عام 1986، وبعد أربع سنوات سرق دراجة نارية وآلة خياطة. ووقعت الجرائم في مناطق مختلفة، وبحسب قول الشرطة فإنه اعتقل وأفرج عنه بكفالة".

في كانون الثاني/ يناير 1992، قال كومار، إن أوم باراكاش ومعه شخص آخر حاولا سرقة رجل كان يسافر على دراجة هوائية.

"عندما قاوم الرجل، طعناه ولاذا بالفرار، وما إن هرعت ثلة من القرويين نحوهم حتى تركا خلفهما دراجة الضحية"، بحسب قول كومار، و"ألقي القبض على الرجل الثاني الذي كان معه والذي قضى حوالي ثماني سنوات في السجن قبل أن يطلق سراحه بكفالة".

أضف تعليقك