فعاليات ومنظمات في المفرق تحتفي بحملة ال 16 يوما لمناهضة العنف ضد المرأة

الرابط المختصر

ستة عشر يوما من النشاط في محافظة المفرق لمناهضة العنف القائم على أساس النوع ضمن الحملة التي يشارك بها الأردن العالم  لمواجهة العنف ضد النساء والفتيات .

حيث تجرى الحملة كل عام ابتداء من 25 نوفمبر وهو اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة , إلى 10 ديسمبر وهو يوم حقوق الإنسان.

 

ولا شك ان ل منظمات ومؤسسات المفرق النسوية لها  دور واضح وجهود تتكرر كل سنة في هذه الحملة ونذكر منها الاتحاد النسائي الاردني فرع المفرق ومركز خدمات جمعية نساء عربيات/ المفرق

الدكتورة ميسون تليلان وهي رئيسة الاتحاد النسائي الاردني العام / ورئيسة الاتحاد النسائي الاردني فرع المفرق أشادت بأهمية هذه الحملة وقالت إن " رؤية الاتحاد النسائي نحو تمكين شامل للمرأة في كافة النواحي:الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والثقافية والقانونية ..الخ  بما ينعكس على الأسرة والمجتمع بشكل عام.

 

وذكرت تليلان أن هناك العديد من القضايا المطروحة والتي تكون من ضمن اهتمامات الاتحاد النسائي ولعل أهم هذه القضايا هي العنف الموجه ضد النساء.

وواصلت تليلان الحديث عن  دور الاتحاد النسائي العام  في حملة ال 16 يوم لمناهضة العنف ضد النساء حيث يتمحور دور الاتحاد من خلال مقراته  الموجودة  في جميع المحافظات  لنشر التوعية الهادفة للحد من هذه الظاهرة (ظاهرة العنف ضد النساء)  فيتم عمل انشطة مختلفة ومتنوعة وبرامج توعية وعروض تقديمية وندوات وورشات حوارية.

أما بالنسبة للاتحاد النسائي /المفرق ذكرت تليلان انه سوف يتم عقد عدد من الورشات والحوارات والندوات والمحاضرات بالتعاون مع مختلف الجهات الرسمية والجمعيات , مع التأكيد  مشاركة الرجال والنساء في مختلف هذه الانشطة ايمانا منها بالدور التكاملي بين الرجل والمرأة للقضاء على جميع أشكال العنف الموجه ضد النساء.

 

اما بالنسبة ل مركز خدمات جمعية نساء عربيات / المفرق أكدت  اية بصبوص وهي مسؤولة مركز خدمات جمعية نساء عربيات في المفرق  حرصهم الدائم لدعم قضايا النساء المختلفة في إنهاء العنف ضد النساء هو أحد أهداف الجمعية، حيث يقوم المركز كل عام خلال 16 يوما بتنفيذ انشطة متعددة ومختلفة ومتنوعة ، وفي هذا العام تبدأ الأنشطة يوم 25/11/2019 ولغاية 10/12/2019 تتمثل هذه التغطية ب انشطة داخل وخارج المركز يتخللها جلسات توعية خاصة بالعنف ضد النساء والزواج المبكر والعنف الاقتصادي والتحرش .

 

وأضافت بصبوص ان هناك انشطة تكون بالتعاون مع مؤسسات مختلفة في المفرق مثل المفوضية السامية تتضمن جلسات توعوية ومسرح وبازار للنساء بالشراكة مع جامعة آل البيت والكثير من الفعاليات مثل المسرحيات التوعوية الخاصة بالزواج المبكر ويوم طبي وانشطة ترفيهية للأطفال  وقصص نجاح نساء قياديات .

 

ويذكر ان محافظة المفرق تزخر بالعديد من المؤسسات والمنظمات والجمعيات وجميعها  لديها مخزون وفير خلال 16 يوما  من الفعاليات في هذه الحملة في كل عام لنشرها  والتوعية بها.

هذا وقد بدأت الحملة الدولية عام 1991 بواسطة معهد المرأة العالمي الأول للقيادة , الذي عقده مركز القيادة العالمية للمرأة في جامعة روتجرز وحاليا يشارك في الحملة أكثر من 3700 منظمة سنويا من 164 بلد تقريبا.

 

أضف تعليقك