نيمار متورط في "قضية نصب"

الرابط المختصر

ذكرت تقارير صحفية أن الدولي البرازيلي نيمار دا سيلفا، مهاجم باريس سان جيرمان الفرنسي متورط في عملية نصب بعد قيام أحدهم بسرقة هويته من أجل الحصول على معونة من الحكومة البرازيلية خلال الأزمة التي تسببت بها فيروس كورونا المستجد.

وقالت شبكة UOL البرازيلية، إن نيمار تفاجأ بطلب من الحكومة البرازيلية بالكشف عن معرفته بشخص بحوزته هوية النجم البرازيلي، من أجل الحصول على معونات مالية يدفعها لعماله، والأشخاص المتضررين من الأزمة التي تسبب بها "كوفيد-19".

وأضافت الشبكة أن  نيمار صرح أن لا علاقة تربطه بهذا الشخص ونقل للسطات البرازيلية فورا عدم علمه بالقصة، مطالبا القبض على المحتال. 

 

وكان نيمار قد غادر فرنسا إلى بلده البرازيل منذ توقف الدوري الفرنسي بسبب تفشي فيروس كورونا، حيث يقضي الحجر الصحي رفقة عائلته هناك.

يشار إلى أن فرنسا قررت قبل أسابيع إنهاء موسم الدوري المحلي والذي توج به فريق العاصمة سان جيرمان  بطلا للموسم الثالث تواليا، بعدما قررت رابطة الدوري وضع حد للمنافسات بسبب تبعات فيروس كورونا المستجد.

وكان باريس سان جيرمان يتصدر الدوري عندما أعلن عن تعليقه المنافسة منتصف آذار/ مارس الماضي  بفارق 12 نقطة عن مرسيليا مع تبقي 10 مراحل.

أضف تعليقك