نابولي يستعيد بريقه مع مدربه الجديد.. وميلان يتخطى فيورنتينا بصعوبة

استهل نابولي حامل اللقب حقبته مع مدربه الجديد القديم والتر ماتزاري بفوز ثمين على مضيفه أتالانتا 2-1 السبت في قمة المرحلة الثالثة عشرة من الدوري الإيطالي لكرة القدم، فيما استعاد ميلان نغمة الانتصارات بفوز صعب على فيورنتينا 1-0.

على ملعب "جويس" في برغامو، سجل الجورجي خفيتشا كفاراتسخيليا (44) والبديل المقدوني الشمالي إليف إلماس (79) هدفي نابولي، والنيجيري أديمولا لوكمان (53) هدف أتالانتا.

وعاد ماتزاري الأسبوع الماضي للإشراف على تدريب نابولي بعد عقد من الزمن، وذلك عقب إقالة الفرنسي رودي غارسيا اثر الخسارة أمام إمبولي 0-1 في المرحلة الثانية عشرة.

وسجل نابولي هدفا في الدقيقة 34 عبر المدافع الكوسوفي أمير رحماني، لكنه ألغي بداعي التسلل عقب اللجوء إلى حكم الفيديو المساعد "في أيه آر".

لكن النادي الجنوبي عاد وهز شباك أتالانتا برأسية لكفاراتسخيليا، اثر تمريرة عرضية للمدافع جوفاني دي لورنتسو (44).

وأدرك أتالانتا التعادل بالطريقة ذاتها عندما مرر الهولندي هانز هاتيبوير كرة عرضية تابعها لوكمان برأسه داخل المرمى (53).

ومنح إلماس، بديل ماتيو بوليتانو، الفوز لنابولي بعد 16 دقيقة من دخوله عندما تلقى تمريرة البديل الآخر الدولي النيجيري فيكتور أوسيمهن العائد إلى الملاعب، بعد غياب أكثر من شهر بسبب الإصابة في الفخذ (79).

وجاء فوز الفريق الجنوبي في توقيت مناسب كونه، مقبلا على مواجهة مضيفه ريال مدريد الإسباني الأربعاء المقبل، في الجولة الخامسة قبل الأخيرة من دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا، قبل استضافة إنتر متصدر الدوري الأحد المقبل، ثم يحلّ ضيفا على يوفنتوس في الثالث من الشهر المقبل.

وهو الفوز السابع لنابولي هذا الموسم مقابل ثلاثة تعادلات ومثلها هزائم، فرفع رصيده الى 24 نقطة في المركز الرابع بفارق نقطتين خلف ميلان الذي استعاد نغمة الانتصارات بفوزه الصعب على ضيفه فيورنتينا، فيما تجمد رصيد أتالانتا عند 20 نقطة في المركز الخامس.

ويدين ميلان بفوزه إلى مدافعه الدولي الفرنسي ثيو هرنانديز، الذي سجل الهدف الوحيد من ركلة جزاء (45+2)، وحارس مرماه الفرنسي أيضا مايك مينيان، الذي أنقذه من هدف التعادل عندما تصدى برأسه لكرة من مسافة قريبة لرولاندو ماندراغورا (90+6).

وهو الفوز الأول لميلان في مبارياته الأربع الأخيرة (تعادلان وخسارتان)، فرفع رصيده إلى 26 نقطة في المركز الثالث، فيما تجمد رصيد فيورنتينا عند 20 نقطة في المركز السادس.

وعلى غرار نابولي، جاء فوز ميلان في توقيت مناسب، وتحديدا قبل مباراته المرتقبة أمام ضيفه بوروسيا دورتموند الألماني الثلاثاء المقبل، في الجولة قبل الأخيرة من المسابقة القارية العريقة.

أضف تعليقك